الهجوم الإسرائيلي على غزة بالخرائط والأرقام

النيران تتصاعد جراء قصف إسرائيلي ليلي للمباني السكنية في غزة (أسوشيتد برس)

تواصل إسرائيل هجومها الانتقامي من قطاع غزة لليوم الـ43 على التوالي بالتزامن مع فرض حصار "شامل" على القطاع المحاصر أصلا، وذلك من خلال حظر وصول الغذاء والماء والوقود إليه بعدما نفذت حماس أكبر هجوم على إسرائيل منذ عقود.

ويقول الجيش الإسرائيلي إن نحو 100 ألف جندي احتياطي احتشدوا بالقرب من السياج الحدودي مع القطاع مع غزة، وفي ما يلي أحدث حصيلة للشهداء في غزة والضفة وللقتلى في إسرائيل:

غزة:

الشهداء: 12800

الجرحى: 31700 على الأقل

الضفة الغربية المحتلة

الشهداء: 213

الجرحى: 2800 على الأقل

إسرائيل

القتلى:1200 على الأقل

الجرحى: 5000 على الأقل

وردت هذه الأرقام ضمن إحصاءات وزارة الصحة الفلسطينية وجمعية الهلال الأحمر الفلسطيني والخدمات الطبية الإسرائيلية.

الهجوم الإسرائيلي على غزة

أُجبر القصف الإسرائيلي على غزة أكثر من مليون وأربعمئة ألفا حتى الآن على الفرار من منازلهم. وحذرت منظمة الصحة العالمية من أن النظام الصحي في القطاع قد وصل إلى "نقطة الانهيار" ولم يتبق سوى قليل من الوقت لمنع وقوع كارثة إنسانية.

حالة قطاع غزة
حالة قطاع غزة (الجزيرة)

ورغم ذلك لم تنج مراكز الإيواء بدورها من الغارات الإسرائيلية. فيما يلي قائمة بالمنشئات والمرافق التي تضررت أو توقفت عن العمل في غزة اعتبارا من السبت الماضي.

6000 قنبلة في 6 أيام

تقول إسرائيل إن جيشها أسقط 6000 قنبلة على قطاع غزة منذ هجوم حماس فجر السبت 7 أكتوبر / تشرين الأول ، وهو ما يعادل تقريبا ما ألقته الطائرات الأميركية على أفغانستان خلال عام كامل.

16 عاما من الحصار الإسرائيلي

يضم قطاع غزة نحو 2.3 مليون فلسطيني يعيشون في واحدة من أكثر المناطق كثافة سكانية في العالم، تحاذي إسرائيل القطاع من جهتي الشمال والشرق، ومصر من الجنوب، وهو يقع على الساحل الشرقي للبحر الأبيض المتوسط، وتبلغ مساحته نحو 365 كيلومترا مربعا (141 ميلا مربعا).

فرضت إسرائيل منذ عام 2007 سيطرة صارمة على المجال الجوي والمياه الإقليمية لقطاع غزة، وقيدت حركة دخول البضائع والأشخاص من غزة وإليها.

في أعقاب هجوم كتائب القسام الجناح العسكري لحركة حماس والمعروف بـ"طوفان الأقصى" هدد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو بتحويل غزة إلى "جزيرة مهجورة" وحذر سكانها من مغادرتها.

قطاع غزة المحاصر الهجوم الإسرائيلي على غزة - تغطية

كيف وقع هجوم المقاومة؟

صباح السبت حوالي الساعة 6:30 صباحا (03:30 بتوقيت غرينتش) أطلق مقاومو كتائب القسام وفصائل المقاومة الفلسطينية الأخرى وابلا كبيرا من الصواريخ على جنوب إسرائيل، سمعت بعده صفارات الإنذار وهي تنطلق في أماكن بعيدة، مثل تل أبيب وبئر السبع.

وقال بيان لكتائب القسام إنها أطلقت 5 آلاف صاروخ في القصف الأولي، في حين قال الجيش الإسرائيلي إنه تم إطلاق 2500 صاروخ.

بعد نحو ساعة عبر المقاومون الفلسطينيون الشريط الشائك المحيط بقطاع غزة في عملية غير مسبوقة عبر البر والجو والبحر، ودخل معظم المقاتلين عبر ثغرات استحدثوها في الجدار الأمني الضخم وشديد التحصين، والذي يفصل بين قطاع غزة وإسرائيل.

جاء هجوم حماس وفصائل المقاومة الأخرى المفاجئ وغير المسبوق بعد أن كان المستوطنون الإسرائيليون قد اقتحموا في الأيام الأخيرة باحات المسجد الأقصى وقتلت إسرائيل 167 فلسطينيا في مدن الضفة الغربية ومخيماتها خلال العام 2023 وحده.

وفي الساعة 9:45 صباحا (06:45 بتوقيت غرينتش) سُمعت أصوات انفجارات في غزة، وفي الساعة العاشرة صباحا (07:00 بتوقيت غرينتش) قال المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي إن القوات الجوية بدأت بتنفيذ هجماتها على قطاع غزة.

قصف حماس الصاروخي- الهجوم الإسرائيلي على غزة - تغطية

استمرت المعارك بالأسلحة النارية بين القوات الإسرائيلية والمقاتلين الفلسطينيين في مناطق عدة بجنوب إسرائيل، واستمرت الهجمات الجوية الإسرائيلية حتى وقت متأخر من الليل، كما استمر إطلاق الصواريخ على جنوب إسرائيل.

تحسين الأسطل: الصحفيين في غزة "فدائيون"
النيران تشتعل في مبان سكنية بغزة بعد غارة جوية شنتها الطائرات الإسرائيلية ليل الأحد (أسوشيتد برس)
النيران تشتعل في مبان سكنية بغزة بعد غارة جوية شنتها الطائرات الإسرائيلية ليل الأحد (أسوشيتد برس)

إخلاء المستوطنات

أوعز وزير الدفاع الإسرائيلي يوآف غالانت يوم 8 أكتوبر/تشرين الأول الجاري بتنفيذ خطة المسافة الآمنة والاستعداد لإخلاء المستوطنات القريبة من الحدود الجنوبية مع قطاع غزة والحدود الشمالية مع لبنان.

وقالت وزارة الدفاع الإسرائيلية في بيان إن غالانت وافق على تنفيذ خطة المسافة الآمنة لإخلاء المستوطنات المحاذية للسياج في قطاع غزة الذي يسكنه نحو 60 ألف إسرائيلي تم توزيعهم على 21 مستوطنة وبلدة يهودية تعاونية، وأشار إلى الاستعداد لتنفيذ الخطة في شمال البلاد أيضا.

وخطة المسافة الآمنة تتضمن إخلاء المستوطنات القريبة من المناطق الحدودية الشمالية والجنوبية، بحيث تكون هناك مسافة كيلومترات عدة خالية من السكان بين إسرائيل وهذه الحدود.

وطلب غالانت توفير الأسلحة والذخيرة للمستوطنات المجاورة للسياج الأمني ولفريق ضباط الجيش الإسرائيلي ورؤساء البلديات، للمساعدة في إدارة الوضع على الجبهة الداخلية.

خارطة _ خريطة المستوطنات التي يقوم الجيش الإسرائيلي بإخلائها حول غزة

أحياء غزة المكتظة

يتألف قطاع غزة من خمس محافظات: شمال غزة، مدينة غزة، دير البلح، خان يونس، ورفح.

ويمتد شمال غزة مسافة 10 كيلومترات (6 أميال)، ويشترك في المعبر الوحيد إلى إسرائيل عبر بيت حانون (إيريز).

ويوجد في شمال غزة مخيم جباليا للاجئين، وهو الأكبر في القطاع.

مدينة غزة هي أكبر مدينة في قطاع غزة وأكثرها اكتظاظا بالسكان، حيث يبلغ عدد سكانها أكثر من 75 ألف نسمة، ومن أشهر أحيائها الرمال والشجاعية وتل الهوى.

في قلب حي الرمال يقع مستشفى الشفاء، وهو أكبر منشأة طبية في قطاع غزة.

دير البلح أحد أكبر مراكز الإنتاج الزراعي في غزة، كما أنها موطن لأربعة مخيمات للاجئين: النصيرات والبريج والمغازي ودير البلح.

وتقع محطة توليد الكهرباء الوحيدة العاملة في غزة على طول حدود القطاع مع مدينة غزة.

ويعيش في خان يونس نحو 430 ألف نسمة، ويقع في وسطها مخيم خان يونس للاجئين، حيث يقطن فيه نحو 90 ألف شخص.

وتقع رفح في أقصى جنوب قطاع غزة، ويبلغ عدد سكانها نحو 275 ألف نسمة، رفح هو أيضا اسم المعبر مع مصر الموجود هنا.

وللقطاع حدود مشتركة مع إسرائيل شمالا، ومصر جنوبا.

خارطة مناطق غزة

فريق العمل:

إعداد: محمد الحداد، عليا شوغاتي

تعريب وتحرير: محمد العلي

تعريب الخرائط: قسم الوسائط

المصدر : الجزيرة