بعد فوز حزبه.. ما أولويات رئيس وزراء بريطانيا الجديد داخليا وخارجيا؟

قال الكاتب الصحفي البريطاني بيتر أوبورن إن رئيس الوزراء البريطاني الجديد كير ستارمر تنتظره عدة ملفات وتحديات لديها الأولوية، بعد فوز حزب العمال المدوي في الانتخابات التشريعية التي جرت أمس الخميس.

وأوضح أوبورن -خلال حديثه لنافذة الجزيرة من بريطانيا- أن ستارمر لديه أولوية إعادة الرفاه والنمو للمملكة المتحدة، مشيرا إلى أنه وعد بذلك لكن من دون إعطاء سبل واضحة للوصول إلى هذا الهدف.

وخارجيا، أشار الكاتب الصحفي البريطاني إلى التصويت العقابي في بعض الدوائر الانتخابية بسبب حرب غزة، منبها إلى وجود قلق بشأن ذلك تم التعبير عنه خلال الانتخابات.

وفي هذا الصدد، لفت إلى أن ستارمر لديه تحدٍ بشأن السير على خطا حزب المحافظين الذي عارض المحكمة الجنائية الدولية لإصدار مذكرة اعتقال بحق رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو وشخصيات إسرائيلية أخرى، قبل أن يتساءل هل سيعارض ذلك ويؤيد خطوة الجنائية الدولية.

وبشأن نجاح زعيم حزب الإصلاح البريطاني المناهض للهجرة نايجل فاراج، وصف أوبورن الأمر بالمخيف لأن لديه حملة مناهضة للإسلام، وسط تخوفات بإمكانية دخوله إلى حزب المحافظين، وولادة حركة يمينية في المملكة المتحدة مثل ألمانيا وفرنسا.

وحقّق حزب العمال البريطاني انتصارا ساحقا في الانتخابات التشريعية، لينهي بذلك 14 عاما متتالية من حكم المحافظين، ويفتح أبواب داونينغ ستريت أمام زعيمه كير ستارمر بعد استقالة ريشي سوناك من رئاسة الوزراء وزعامة حزب المحافظين.

المصدر : الجزيرة