إبستين.. ملياردير أميركي كان يتباهى بأنه من الموساد

NEW YORK, NY - MAY 18: Jeffrey Epstein attends Launch of RADAR MAGAZINE at Hotel QT on May 18, 2005. (Photo by Neil Rasmus/Patrick McMullan via Getty Images)
إبستين كانت له علاقات واسعة مع شخصيات نافذة (غيتي)

رفعت صديقة سابقة وضحية لجيفري إبستين دعوى قضائية ضد هذا الملياردير المتهم في قضايا تتعلق بالاتجار في الجنس، مدعية أنه كان يتباهى بكونه عميلا لوكالة المخابرات الإسرائيلية (الموساد)، وأنه اعتدى عليها جنسيا في قصره في نيويورك.

وقالت هذه المرأة، وهي من ولاية كاليفورنيا ويشار إليها باسمها المستعار جين دو 200 في دعوى قضائية جديدة، إنها التقت إبستين (الذي انتحر في السجن عام 2009) من خلال صديق في لوس أنجلوس في عام 2000، وإن ما بدأ كعلاقة ودية بينهما انقلب إلى استغلال جنسي لها بعد عام من أول لقاء بينهما.

ونسبت صحيفة ديلي بيست الأميركية التي أوردت الخبر أن دو كشفت أنها سمعت إبستين وشريكته غيسلين ماكسويل يذكران أن إبستين عميل للموساد، تماما كما كان حال روبرت والد ماكسويل، وهذا ما اتخذته غيسلين ذريعة لتحذير دو "من أنه ليس من الجيد أن يكون الشخص عدوا لإبستين".

وتقول الدعوى المرفوعة في محكمة مانهاتن الفدرالية يوم الاثنين "أصبح من الواضح أن إبستين لم يكن ثريا للغاية فحسب، بل كان أيضا يتمتع بعلاقات جيدة بشكل مثير للريبة، أكثر من جميع الرجال الأقوياء الآخرين الذين ارتبط بهم".

NEW YORK, NY - JULY 08: US Attorney for the Southern District of New York Geoffrey Berman announces charges against Jeffery Epstein on July 8, 2019 in New York City. Epstein will be charged with one count of sex trafficking of minors and one count of conspiracy to engage in sex trafficking of minors. Stephanie Keith/Getty Images/AFP (Photo by STEPHANIE KEITH / GETTY IMAGES NORTH AMERICA / Getty Images via AFP)
 المدعي العام الأميركي للمنطقة الجنوبية من نيويورك أعلن في 8 يوليو 2019 أنه سيتهم إبستين بتهمة واحدة تتعلق بالاتجار الجنسي بالقاصرين وأخرى بالتآمر للانخراط في الاتجار الجنسي بالقاصرين (غيتي)

وتقول الدعوى إن إبستين، الذي تفاخر بوجوده في اللجنة الثلاثية ومجلس العلاقات الخارجية، قام لاحقا بدعوة دو إلى حدث اجتماعي حضره مؤسسا غوغل لاري بيج وسيرغي برين.

وجاء في ملف الدعوى أن "دو اعتقدت، وهي محقة في ذلك، أن أي إبلاغ عن حادثة الاغتصاب من قبل ما تعتقد أنه عميل للموساد يتمتع ببعض العلاقات الفريدة في العالم، سيؤدي إلى أذى جسدي كبير لها أو حتى قتلها".

كما تضيف الدعوى أن "إبستين استمر في التواصل مع دو بشكل متكرر، وعلى الرغم من اعتقادها أنه يمكن أن يؤذيها أو يقتلها إذا لم يحصل على مراده، نظرا للضرر الهائل الذي ألحقه بها، فقد رفضت رؤيته مرة أخرى على الإطلاق".

المصدر : ديلي بيست