صحيفة روسية: ما الذي يمكن توقعه بعد الاستيلاء على أفدييفكا؟

جنود أوكرانيون يعدون قذائف مدفعية في اتجاه أفدييفكا يوم 18 فبراير/شباط 2024 (الأناضول)

نشرت صحيفة غازيتا الروسية تقريرا للكاتبة آنا غروموفا عن المسار المتوقع للأحداث بعد استيلاء القوات الروسية على مدينة أفدييفكا يوم 17 فبراير/شباط الجاري.

ونقلت غروموفا عن القائد الأعلى للقوات الأوكرانية أولكسندر سيرسكي قوله عبر وسائل التواصل الاجتماعي "من أجل تجنب التطويق والحفاظ على حياة وصحة الجيش، قررتُ سحب وحداتنا من المدينة والذهاب إلى موقع للدفاع على خطوط أكثر أهمية".

اتخذ الروس خطى مستقرة

وصرح ديمتري بيسكوف السكرتير الصحفي للرئيس الروسي فلاديمير بوتين بأن روسيا تواصل التقدم في منطقة أفدييفكا قائلا: "وحداتنا تطور هجوما، وتمنع العدو من الحصول على موطئ قدم على خطوط جديدة"، ومن جانبها، نشرت وزارة الدفاع الروسية لقطات للهجمات على الأوكرانيين المنسحبين، مؤكدة أنهم يتراجعون على طول الطرق التي يستهدفها الجيش الروسي.

وأشار تقرير غازيتا إلى أن الناشط المعارض الأوكراني إيغور لوتسينكو علق على الوضع قائلا إن "روسيا اتخذت وتيرة ثابتة للهجوم، فقبل مادييفكا كانت مارينكا، وباخموت، وليسيتشانسك الشمالية، والآن حان دور كوراخوفو وأوغليدار وستيبنوي وكوبيانسك". ولم يستبعد لوتسينكو أن تكون خاركيف وزاباروجيا التاليتين "ليس هناك حدود للمكان الذي سيتوقف فيه الروس، بعد اتخاذ مثل هذه الوتيرة المستقرة".

بايدن يحذر الكونغرس من عدم مساعدة أوكرانيا

كذلك، أشارت الصحيفة الروسية إلى تصريحات الرئيس الأميركي جو بايدن التي قال فيها إن أوكرانيا قد تخسر مدنا جديدة في حال لم يوافق الكونغرس على تقديم المساعدة لكييف، وإن هناك الكثير على المحك، و"سأقاتل من أجل تزويدهم بالذخيرة التي يحتاجونها".

وفي ختام التقرير، لفتت غروموفا إلى أن إيلون ماسك غرد عبر حسابه في تويتر بشأن الأخبار التي تفيد بأن أوكرانيا خسرت أفدييفكا لصالح روسيا قائلا "كلما طال أمد الصراع، كان ذلك أفضل بالنسبة لروسيا".

المصدر : غازيتا