إخطار إسرائيلي بإخلاء عقارات فلسطينية بالقدس

القدس_وادي الربابة_إطلالة وادي الربابة على وادي حلوة وبلدة سلوان جنوب المسجد الأقصى-جمان أبوعرفة-الجزيرة نت-28_9_2022
بلدة سلوان جنوب المسجد الأقصى في دائرة الاستهداف الإسرائيلي (الجزيرة)

القدس المحتلة – وزعت سلطات الاحتلال الإسرائيلي السبت، إخطارات لعدد من سكان حي سلوان جنوب المسجد الأقصى في القدس، تدعوهم إلى إخلاء منازلهم خلال 60 يوما.

وقالت محافظة القدس (أعلى تمثيل فلسطيني للمدينة) إن قوات الاحتلال أخطرت 30 عائلة في حي البيضون في بلدة سلوان بالتهجير من منازلهم، خلال شهرين، وذلك بهدف بناء قاعدة للقطار الهوائي "التلفريك".

من جهته نقل مركز معلومات وادي حلوة الحقوقي في القدس عن بعض سكان الحي أن بلدية القدس الإسرائيلية علقت لافتات تطالبهم بإخلاء منازلهم وأراضيهم في الحي لصالح مشروع القطار.

وتقدر المساحة الإجمالية المستهدفة للعقارات والأراضي الموضحة في القرار بنحو 8725 مترا مربعا.

من جهتها اعتبرت وزارة الخارجية والمغتربين الفلسطينية الإخطار الإسرائيلي "امتدادا لجريمة التطهير العرقي التي ترتكبها ضد المقدسيين بهدف تفريغ المدينة من مواطنيها الأصليين".

ورأت في الإعلان الإسرائيلي ضربا للوجود الفلسطيني في القدس لتسهيل واستكمال عمليات تهويدها المتواصلة عن طريق تغيير واقعها التاريخي والسياسي والقانوني والديمغرافي.

وطالبت بتدخل دولي وأميركي عاجل لوقف "جريمة التطهير العرقي بالقدس وجميع الإجراءات الإسرائيلية أحادية الجانب وغير القانونية".

وفي 2019 صدّقت اللجنة المختصة بالبنى التحتية في إسرائيل على مشروع إقامة قطار هوائي معلق، يمر بعدة نقاط في البلدة القديمة في القدس المحتلة وحول أسوارها التاريخية، وذلك ضمن مشاريع تهويد المدينة المقدسة.

ويربط القطار الهوائي (التلفريك) جبل الزيتون بساحة البراق، ويهدف إلى ربط شطري القدس الشرقي والغربي.

المصدر : الجزيرة