تركيا تنفي إرسال ملابس عسكرية للاحتلال الإسرائيلي

فيديو انتشر لجنود إسرائيليين يستلمون ملابس قيل إنها تركية الصنع
فيديو انتشر لجنود الاحتلال الإسرائيلي يستلمون ملابس قيل إنها تركية الصنع وهو ما نفته أنقرة (مواقع التواصل)

أنقرة- نفى مركز مكافحة التضليل التابع لدائرة الاتصال في رئاسة الجمهورية التركية -أمس الأحد- إرسال شحنة ملابس عسكرية لجيش الاحتلال الإسرائيلي، وقال إن الصور المتداولة قديمة.

وأفاد مصدر من المركز أنهم تواصلوا مع وزارة التجارة للبحث عن صحة هذه الشحنة، ولم يجدوا لها أصلا في سجلاتهم.

جاء ذلك بعد أن تداول رواد منصات التواصل الاجتماعي فيديو يظهر استلام جنود إسرائيليين شحنة ملابس عسكرية تركية الصنع، مما أثار تساؤلات عن مدى صحة الفيديو وفتح باب واسع للنقاش حول الحادثة، خاصة مع تصاعد العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة.

وقال مركز مكافحة التضليل -في توضيح نشره على منصة "إكس"- إن الهدف من نشر الفيديو هو التضليل، وأشار لصدور تعميم في 4 ديسمبر/كانون الأول 2021، بتوقيع الرئيس رجب طيب أردوغان، ينص على إلزامية إضافة عبارة "Made in Türkiye" بدلا من "Made in Turkey" على البضائع المنتجة والمصدرة للخارج، مما يعني أن الملابس بالفيديو المذكور من شحنة قديمة.

وكان أول من تداول الفيديو هو عضو حزب السعادة التركي نجيب أكسوي، والذي لم يبرز مصدرا واضحا للفيديو حتى اللحظة.

جدير بالذكر أن وزير التجارة عمر بولات كشف الأسبوع الماضي أن التجارة مع تل أبيب تقلصت إلى النصف منذ اندلاع الحرب بين إسرائيل وحركة المقاومة الإسلامية (حماس) في السابع من أكتوبر/تشرين الأول الماضي.

المصدر : الجزيرة