ماذا يتمنى الغزيون في 2024؟

غزة- يحل العام الجديد 2024 على سكان قطاع غزة، على وقع حرب هي الأكثر دموية وتدميرا، شنتها إسرائيل في السابع من أكتوبر/تشرين الأول الماضي، استشهد خلالها أكثر من 21 ألف فلسطيني، وأصيب زهاء 56 ألفا، غالبية الشهداء والجرحى من النساء والأطفال.

الجزيرة نت جالت في شوارع مدينة رفح أقصى جنوب القطاع على الحدود مع مصر، وطرحت على المارة سؤالا واحدا "ماذا تتمنون في عام 2024″، فسيطر على أمنياتهم انتهاء الحرب وتوقف شلال الدم النازف، وعودة النازحين إلى منازلهم التي أجبروا على النزوح منها.

وقال مواطنون في مدينة رفح ونازحون إليها "من حقنا أن نعيش بأمان وسلام، كما باقي دول العالم (..) نتمنى أن تتوقف المجازر والجرائم الإسرائيلية، ونعود إلى ديارنا ومنازلنا وأراضينا".

وتسببت الحرب الإسرائيلية في تشريد 85% من بين 2.2 مليون فلسطيني في القطاع الساحلي الصغير، من بين النازحين أكثر من مليون لجؤوا إلى مدينة رفح، يقيمون في منازل أقارب وأصدقاء، وفي مراكز الإيواء بالمدارس، وفي معسكرات من الخيام.

المصدر : الجزيرة