قائد سابق في الناتو يحذر من خطر تطور حرب غزة لصراع إقليمي أوسع

مناروات على الحدود اللبنانية تحاكي توغل برية بالجنوب اللبناني
مناروات على الحدود الإسرائيلية اللبنانية تحاكي توغلا بريا في الجنوب اللبناني (وكالات)

حذر قائد سابق في حلف شمال الأطلسي (ناتو) من خطر توسع حرب إسرائيل على قطاع غزة إلى دول أخرى، قائلا إن هناك فرصة عالية "بشكل غير مريح" لتطور الصراع المستمر إلى صراع إقليمي أوسع.

ونقلت مجلة نيوزويك الأميركية عن قائد الناتو السابق جيمس ستافريديس قوله -خلال مقابلة يوم الجمعة مع قناة "إم إس إن بي سي"- إن التوترات المتصاعدة بين إسرائيل ولبنان تركته "قلقا للغاية" من أن الحرب قد تتوسع قريبا.

وقال ستافريديس، وهو أميرال متقاعد في البحرية الأميركية شغل منصب القائد الأعلى لحلف الناتو في أوروبا بين 2009 و2013، إنه قبل شهرين تقريبا شعر أن هناك فرصة بنسبة 10% لتوسع الحرب إلى صراع إقليمي أوسع "لأنه إذا هاجمت إسرائيل حزب الله، فإن إيران ستدخل بطرق مهمة جدا. وهذا من الممكن أن يجذب الولايات المتحدة".

شخصية خطيرة

وأعرب ستافريديس عن اعتقاده بأن فرص التوسع تصل الآن إلى حوالي 25%، وهي نسبة "عالية جدا بشكل غير مريح".

وأضاف أن عضو مجلس الحرب الإسرائيلي بيني غانتس، القائد السابق للجيش، قال للصحفيين هذا الأسبوع "إن وقت الحل الدبلوماسي ينفد وإن إسرائيل ستحاول إبعاد حزب الله عن الحدود إذا لم يفعل العالم والحكومة اللبنانية".

وقال ستافريديس "أعرف غانتس جيدا.. خلال السنوات الأربع التي قضيتها قائدا لحلف شمال الأطلسي، تفاعلت معه باستمرار وما زلت على اتصال جيد معه. إنه شخصية خطيرة للغاية ورصينة. لذا، إذا قال غانتس هذا، فإنه يجعلني قلقا للغاية".

حرب غير ضرورية

ونقلت المجلة عن المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي جوناثان كونريكوس قوله إن حزب الله يجر لبنان بشكل خطير إلى حرب غير ضرورية يمكن أن يكون لها عواقب مدمرة محتملة على دولة لبنان والشعب اللبناني.

وأضافت أنه يُعتقد أن "وحدة الإمام الحسين العسكرية" المدعومة من إيران تعمل جنبا إلى جنب مع حزب الله في لبنان.

وذكرت نيوزويك أن هذه الوحدة، المرتبطة بفيلق القدس الإيراني، كانت تعمل في سوريا في وقت سابق من هذا العام، بينما قال متحدث باسم الجيش الإسرائيلي الشهر الماضي إنها "وصلت إلى جنوب لبنان لمساعدة حزب الله".

المصدر : نيوزويك