الشرطة الإسرائيلية تحقق مع الشيخ عكرمة صبري

الشيخ عكرمة صبري: لا مبرر لمنعي من السفر
سلطات الاحتلال حذرت الشيخ عكرمة صبري من الحديث لبعض وسائل الإعلام (الجزيرة)

القدس المحتلة – أخضعت الشرطة الإسرائيلية في مدينة القدس المحتلة، خطيب المسجد الأقصى الشيخ عكرمة صبري، للتحقيق ثم أفرجت عنه بعد توجيه تحذيرات له.

وقال حمزة قُطّينة، محامي الشيخ صبري، في تصريح مصور بعث به للجزيرة نت من أمام سجن المسكوبية حيث مقر الشرطة الإسرائيلية: "نحن الآن نقف أمام مركز تحقيق ما يعرف بـ "غرف 4″ بالقدس، تم استدعاء الشيخ عكرمة صبري خطيب المسجد الأقصى ورئيس الهيئة الإسلامية العليا في القدس للتحقيق".

وأضاف أن "الشرطة الإسرائيلية توجه له شبه التحريض".

وعلمت الجزيرة نت أن التحقيق استمر قرابة ساعتين ثم أفرج عن الشيخ، حيث تم التحقيق معه على خطبة سابقة في المسجد الأقصى، وتم تحذيره من التواصل والحديث مع بعض وسائل الإعلام.

ويتعرض الشيخ (85 عاما) في الآونة لسلسلة مضايقات بينها الاستدعاء للتحقيق والمنع من السفر، إضافة إلى إخطار بناية سكنية يسكن فيها بالهدم بحجة البناء دون ترخيص، في وقت يقيد فيه الاحتلال حصول المقدسيين على تراخيص البناء.

المصدر : الجزيرة