طوفان الأقصى.. الاحتلال يشدد إجراءاته وإضراب في القدس

عشرات المستوطنين اقتحموا المسجد الأقصى ومنعوا من هم دون 55 عاما من المقدسيين من دخوله (الجزيرة نت-أرشيف)
عشرات المستوطنين اقتحموا المسجد الأقصى اليوم، ومنعوا من هم دون 55 عاما من المقدسيين من دخوله (الجزيرة)

القدس المحتلة-خاص: شددت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الأحد، من إجراءاتها في المسجد الأقصى ومحيطه، في حين عمّ الإضراب أسواق المدينة تضامنا مع قطاع غزة الذي يتعرض لعدوان إسرائيلي.

وقال مصدر فلسطيني للجزيرة نت إن الشرطة الإسرائيلية انتشرت بكثافة داخل المسجد الأقصى، وأجرت تفتيشات في مرافقه واعتدت على عدد من موظفي دائرة الأوقاف الإسلامية.

وأضاف المصدر أن حراس المسجد الأقصى تعرضوا للتوقيف، بعضهم للتفتيش شبه العاري خلال توجههم إلى أماكن عملهم داخل المسجد وعلى أبوابه، دون أن يأبه أفراد الشرطة ببطاقات الأوقاف التي تمنحهم حرية الحركة داخل المسجد.

وتأتي هذه التطورات وسط استمرار دعوات الجماعات الاستيطانية المتطرفة لاقتحام المسجد الأقصى، حيث شارك العشرات في الاقتحام صباح اليوم، وفق دائرة الأوقاف الإسلامية.

ويدير المسجد الأقصى، دائرة الأوقاف والشؤون الإسلامية ومرجعيتها وزارة الأوقاف الأردنية.

ووفق وكالة الأنباء الفلسطينية، فإن شرطة الاحتلال منعت المصلين ممن تقل أعمارهم عن 55 عاما من دخول المسجد.

صور من أزقه البلدة القديمة منها سوق الدباغة والعطارين والبازار وسوق خان الزيت.. شهدت اغلاق المحال التجارية صباح هذا اليوم وشبه خلو الازقه من المارة تضامنا مع قطاع غزة واستجابة لدعوات الإضراب. المصور : محمد حمد السنجلاوي
أسواق البلدة القديمة في القدس أغلقت أبوابها تضامنا مع قطاع غزة (الجزيرة)

في سياق متصل، أغلقت المحلات التجارية في القدس وبلدتها القديمة أبوابها، وخلت من المارة، تضامنا مع قطاع غزة الذي يتعرض لعدوان إسرائيلي منذ الأمس.

وتأتي هذه التطورات في القدس بالتزامن مع عمليات فلسطينية في مستوطنات غلاف قطاع غزة عنوانها "طوفان الأقصى" التي أدت إلى مقتل وإصابة مئات الإسرائيليين، وتصعيد إسرائيلي في قطاع غزة أسفر عن مئات الشهداء والجرحى وتدمير منشآت ومبان مدنية.
وشارك أكثر من 40 ألف مستوطن إسرائيلي في اقتحام المسجد الأقصى منذ مطلع 2023، في وقت أبعد عنه عشرات المقدسيين.

المصدر : الجزيرة + وكالات + مواقع إلكترونية