البحرية البريطانية تصادر شحنة صواريخ إيرانية إلى اليمن وجماعة الحوثي تفتح طريقا في تعز بمناسبة العيد

British Royal Navy's Type 45 destroyer HMS Defender arrives at the Black Sea port of Odessa
سفينة حربية تابعة للبحرية البريطانية (رويترز)

قالت وكالة أسوشيتد برس إن البحرية البريطانية صادرت شحنة صواريخ إيرانية متطورة كانت في طريقها إلى اليمن. ويتزامن ذلك مع فتح جماعة الحوثي طريقا فرعيا في محافظة تعز المحاصرة بمناسبة عيد الأضحى؛ "تخفيفا لمعاناة السكان".

وذكرت الوكالة أن مصادرة بريطانيا للصواريخ الإيرانية جرت في مياه خليج عمان، قبل أشهر مطلع العام الجاري.

ووصفت السفارة البريطانية بالإمارات ضبط صواريخ أرض جو ومحركات لصواريخ كروز، أنها "المرة الأولى التي تعترض فيها سفينة حربية تابعة للبحرية البريطانية سفينة تحمل مثل هذه الأسلحة المتطورة من إيران".

وتعليقا على الحادث، قال وزير القوات المسلحة البريطانية جيمس هيبي إن بلاده "ستواصل العمل لدعم سلام دائم في اليمن، وهي ملتزمة بالأمن البحري الدولي حتى تتمكن الشحنات التجارية من العبور بأمان دون تعرضها لخطر التعطيل".

وذكرت أسوشيتد برس أن إعلان البحرية البريطانية عن مصادرة السفينة هو بمثابة "تصعيد"، حيث تفادى المسؤولون الغربيون في الماضي أي تصريحات علنية تلوم إيران بشكل واضح على تسليح الحوثيين من خلال عمليات التهريب.

وعلى صعيد آخر، أعلنت جماعة الحوثي اليمنية -مساء أمس الأربعاء- عن مبادرة من جانب واحد لفتح طريق فرعي في محافظة تعز بمناسبة عيد الأضحى، في خطوة قالت إنها تهدف لتخفيف معاناة سكان المحافظة التي تفرض عليها الجماعة حصارا خانقا منذ 8 سنوات.

واشترطت الجماعة خروج القوات الحكومية من تعز لفتح طريق آخر رئيسي في المحافظة.

وذكرت وكالة الأنباء التي يديرها الحوثيون بصنعاء، أن مجلس الحكم التابع للجماعة أكد في اجتماع برئاسة مهدي المشاط أن طريق الحوبان "هو طريق رئيسي تطالب به الحكومة اليمنية والمجتمع الدولي، يستوجب (فتحه) إخلاء مدينة تعز" من قوات الحكومة.

كما لوح المجلس بعدم تجديد الهدنة الإنسانية، إذ اتهم التحالف بقيادة السعودية بعدم تنفيذ جميع بنودها، وقال إن ذلك "مؤشر سلبي لا يشجع على استمرار النقاش لبحث أي تجديد للهدنة".

المصدر : الجزيرة + وكالات