عقب زيارة الكاظمي للرياض وطهران.. إيران تدعم فتحا متبادلا للسفارات مع السعودية

Iraqi Prime Minister Mustafa Al-Kadhimi in Iran
الكاظمي (يسار): بغداد تبذل جهودا بنّاءة في تقوية الحوار في المنطقة (وكالة الأناضول)

أعربت إيران عن دعمها فتحا متبادلا للسفارات مع السعودية، في حين أكد العراق العمل مع إيران على تهدئة الأجواء في المنطقة، وذلك في ظل جولة رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي لكل من الرياض وطهران.

وقال وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبد اللهيان إن طهران تدعم إعادة فتح متبادل للسفارات مع السعودية، وتثمّن دور العراق في تعزيز الحوار بين البلدين.

واعتبر عبد اللهيان -خلال لقائه رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي في طهران- أن بغداد تبذل جهودا بناءة في تقوية الحوار في المنطقة بحسب تعبيره.

وأضاف عبد اللهيان أن طهران تدعم استمرار وقف إطلاق النار في اليمن وإنهاء الحصار عليه.

كما أشار إلى أن هناك قواسم مشتركة عديدة بين إيران ومصر، وأن تعزيز العلاقات بينهما من شأنه أن يصُبّ في صالح المنطقة والعالم الإسلامي.

من جهته، قال رئيس الحكومة العراقية مصطفى الكاظمي إن بلاده وإيران اتفقتا على العمل سويا لتهدئة الأجواء في المنطقة.

وقال الكاظمي -خلال مؤتمر صحفي مشترك مع الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي في العاصمة الإيرانية طهران- إنه ناقش مع الجانب الإيراني التحديات التي تمر بها المنطقة، وأضاف أنه تم الاتفاق على العمل سويا للمشاركة في تهدئة الأجواء بالمنطقة.

وكان الكاظمي قد التقى ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان في جدة السبت، استعرضا خلالها العلاقات الثنائية بين البلدين ومجالات التعاون المشترك.

ووفق مصادر عراقية، فإن المباحثات تناولت عدة قضايا، أبرزها سبل إحراز تقدم في المفاوضات بين السعودية وإيران، بما يؤدي إلى استئناف العلاقات الدبلوماسية بشكل كامل بين البلدين.

وعقدت في الأشهر الأخيرة 5 جولات من المحادثات بين مسؤولين إيرانيين وسعوديين بالعراق، الذي يشترك في حدود مع البلدين.

وفي ختام الجولة الخامسة من المفاوضات في أبريل/نيسان الماضي، قال الكاظمي إنه مقتنع بأن "التفاهم بات قريبا" بين الرياض وطهران؛ القوتين اللتين تتهم كل منهما الأخرى بزعزعة استقرار الشرق الأوسط.

المصدر : الجزيرة + وكالات