مشرعون أميركيون يدعون إدارة بايدن للانخراط في التحقيق باغتيال أبو عاقلة

مجلس النواب الأمريكي يقف دقيقة صمت حداداً على روح الزميلة شيرين ابو عاقلة
أعضاء مجلس النواب الأميركي وقفوا الشهر الماضي دقيقة صمت حدادا على روح الزميلة أبو عاقلة (الجزيرة)

وجّه 24 عضوا ديمقراطيا في مجلس الشيوخ الأميركي رسالة إلى الرئيس جو بايدن يدعونه فيها للانخراط مباشرة في التحقيق بشأن اغتيال مراسلة الجزيرة شيرين أبو عاقلة في الضفة الغربية.

وقال المشرعون الديمقراطيون في رسالة إلى بايدن "من الواضح أن لا أحد من الأطراف يثق بالآخر لإجراء تحقيق مستقل وفعال في مقتل شيرين أبو عاقلة"، والتي قتلت خلال تغطيتها لاقتحام قوات الاحتلال لمنطقة بجنين في 11 مايو/أيار الماضي.

وجاء في الرسالة التي حصلت الجزيرة على نسخة منها "نؤمن في هذه المرحلة بأنه من أجل تحقيق ذلك الهدف، فإن على الولايات المتحدة الانخراط بشكل مباشر في مقتل أبو عاقلة".

ولاحظ المشرعون أنه لم يتحقق حتى الساعة أي تقدم واضح باتجاه إجراء "تحقيق مستقل وشامل وشفاف" بشأن مقتل شيرين أبو عاقلة.

رسالة سابقة

وأوضح النواب الديمقراطيون في رسالتهم أن 57 عضوا في مجلس النواب طالبوا مكتب التحقيقات الفدرالي "إف بي آي" (FBI) الشهر الماضي بمباشرة تحقيق مستقل لمعرفة الحقيقة بشأن مقتل مراسلة الجزيرة.

وشدد الموقعون على الرسالة على انضمامهم اليوم لهذا الطلب الذي قالوا إنه بات ملحا في ظل المعلومات الجديدة التي تكشفت في الأسابيع الماضية.

وكان المتحدث باسم الخارجية الأميركية نيد برايس صرح الأسبوع الماضي بأن واشنطن تسعى للحصول على مزيد من المعلومات عن التحقيق الذي تجريه السلطات الإسرائيلية بشأن مقتل مراسلة الجزيرة، وأضاف برايس، خلال مؤتمر صحفي، أن إسرائيل قادرة على إجراء تحقيق بشأن مقتل شيرين "المروع والمأساوي"، مشددا على أن المساءلة تمثل عنصرا مهما في هذه القضية.

من جهتها، قالت المتحدثة باسم البيت الأبيض كارين جان بيير إن واشنطن على اتصال وثيق مع كل من إسرائيل والسلطات الفلسطينية بشأن مقتل الصحفية شيرين أبو عاقلة.

وأضافت خلال مؤتمرها الصحفي اليومي أن الإدارة الأميركية تتوقع المساءلة الكاملة للمسؤولين عما حدث للزميلة أبو عاقلة، وأنها تدعو الجانبين للحفاظ على الهدوء وتجنب المزيد من التصعيد.

المصدر : الجزيرة + بوليتيكو