أوكرانيا تتهم القوات الروسية بتدمير آخر جسور سيفيرودونيتسك وتطلب مساعدة عاجلة من حلفائها

Russia's attack on Ukraine continues, in Donetsk region
أوكرانيا طلبت من داعميها الغربيين التعجيل بإرسال المزيد من الأسلحة الثقيلة (رويترز)

قال مسؤول أوكراني إن القوات الروسية باتت تسيطر على 70% من مدينة سيفيرودونيتسك في إقليم دونباس شرقي البلاد، وفي المقابل اتهم الانفصاليون القوات الأوكرانية بشن قصف عنيف على مدينة دونيتسك.

ويقر المسؤولون الأوكرانيون بصعوبة الوضع في سيفيرودونيتسك، التي اشتدت الهجمات الروسية عليها منذ أسابيع وكذلك على ليسيتشانسك المتاخمة لها، باعتبارهما آخر المناطق تحت السيطرة الأوكرانية في منطقة لوغانسك بإقليم دونباس.

وقال سيرغي غايداي حاكم منطقة لوغانسك -في منشورات عبر مواقع التواصل الاجتماعي- إن القوات الروسية قطعت كل الطرق الممكنة لإجلاء المدنيين العالقين في المدينة، بتدميرها آخر الجسور الذي يربطها بمدينة ليسيتشانسك على الجانب الآخر من النهر.

وذكر غايداي أن سيطرة القوات الروسية بلغت نحو 70% من المدينة، وإن وضع الجنود الأوكرانيين هناك "صعب، لكن تحت السيطرة".

ومن شأن سيطرة القوات الروسية على سيفيرودونيتسك أن تفتح الطريق إلى مدينة كبرى أخرى هي كراماتورسك في حوض دونباس، المنطقة التي يشكل الناطقون بالروسية غالبية سكانها وتريد موسكو السيطرة عليها بالكامل. ويسيطر انفصاليون موالون لروسيا على أجزاء من هذه المنطقة الغنية بالمناجم منذ عام 2014.

زيلينسكي يطلب أسلحة ثقيلة

في غضون ذلك، طالبت أوكرانيا شركاءها بالإسراع في إمدادها بالأسلحة الثقيلة لمواجهة تقدم القوات الروسية.

وقال الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي أمس الاثنين إن بلاده تلفت انتباه الشركاء إلى أن تسليم السلاح الثقيل الكافي سيضع حدا لروسيا في إقليم دونباس.

وتحدث زيلينسكي عن كلفة بشرية "مروعة" للمعارك الجارية في مدينة سيفيرودونيتسك.

في المقابل، لقي 5 أشخاص على الأقل حتفهم أمس الاثنين، في مناطق سيطرة الانفصاليين الأوكرانيين المدعومين من موسكو في دونيتسك، الواقعة بإقليم دونباس.

واتهم قادة الانفصاليين القوات الأوكرانية بتصعيد القصف، لكن كييف نفت مرارا تنفيذ أي هجمات على منطقتي دونيتسك ولوغانسك.

ووفقا لما ذكره الانفصاليون ووكالات الأنباء الروسية، فقد أصاب القصف المدفعي الأوكراني مستشفى للولادة في مدينة دونيتسك، وأحد الأسواق.

وقالت المصادر نفسها إن قذيفة سقطت على المستشفى، وتسببت في اندلاع حريق، وهو ما دفع العاملين إلى نقل المرضى إلى الطابق السفلي.

من جهته، قال المتحدث باسم الأمم المتحدة ستيفان دوجاريك إن الأنباء عن قصف مستشفى في دونيتسك "مقلقة للغاية"، وأضاف أن "أي هجوم على البنية التحتية المدنية، خاصة المرافق الصحية، هو انتهاك واضح للقانون الدولي".

المصدر : الجزيرة + وكالات