للمرة الرابعة خلال شهر.. الضيف الأحمر يجتاح العراق مجددا ويوقف الحركة الجوية بمطاري بغداد والنجف

يعد العراق من أكثر البلدان عرضة لتغير المناخ والتصحر جراء تزايد حالات الجفاف مع ارتفاع درجات الحرارة التي تصل لعدة أيام في فصل الصيف لأكثر من 50 درجة مئوية.

العاصفة الترابية اثرت على مجال الرؤيا في عدة مدن عراقية ( الفرنسية)

اجتاحت عاصفة ترابية مجددا عدة محافظات عراقية، هي الرابعة خلال شهر، وتحوّلت الأجواء في العاصمة بغداد إلى حمراء، وأدت لإغلاق مطارها الدولي، كما علق مطار النجف رحلاته الجوية.

وقالت وكالة الأنباء العراقية إن العاصفة ضربت محافظات بغداد والأنبار وكربلاء والنجف وصلاح الدين، وأدت إلى التأثير على مجال الرؤيا، وتسببت بحالات اختناق لدى عدد من المواطنين.

وقالت إدارة مطار بغداد في بيان إنه "تقرر توقف الحركة الجوية لهذا اليوم الأحد بسبب سوء الأحوال الجوية ووصول مدى الرؤية إلى أقل من 500 متر"، مشيرة إلى أن "حركة الطائرات القادمة والمغادرة ستعود إلى طبيعتها حال تحسن الظروف الجوية". كما علّق مطار النجف هو الآخر الرحلات الجوية إلى إشعار آخر بسبب تصاعد الغبار.

وكانت هيئة الأنواء الجوية العراقية توقعت -أمس السبت في بيان لها- تصاعد الغبار في مناطق وسط وجنوبي البلاد اليوم الأحد، في موجة ستخف وتيرتها بحلول اليوم التالي.

وتتكرر العواصف الترابية في العراق البلد شبه الصحراوي، خصوصا في فصل الربيع، بسبب قلة الأمطار وتزايد التصحر مع انعدام الحزام الأخضر" حول المدن.

ويعد العراق من أكثر البلدان عرضة لتغير المناخ والتصحر جراء تزايد حالات الجفاف مع ارتفاع درجات الحرارة التي تصل ولعدة أيام في فصل الصيف لأكثر من 50 درجة مئوية.

هذا وقد حذر البنك الدولي في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي من انخفاض بنسبة 20% بالموارد المائية للعراق، بحلول عام 2050 بسبب التغير المناخي.

المصدر : وكالات