بعد قرار المحكمة العليا الباكستانية.. عمران خان يتعهد برفض الحكومات "المستوردة" ويدعو لاحتجاجات سلمية

عمران خان اتهم الولايات المتحدة بتدبير مؤامرة للإطاحة به (الأوروبية)

قال رئيس الوزراء الباكستاني عمران خان إنه يقبل قرار المحكمة العليا -الذي فتح الباب مجددا لحجب الثقة عن حكومته- لكنه أكد أنه لن يعترف بحكومة "مستوردة" إذا نجحت محاولات الإطاحة به.

واتهم خان -في خطاب متلفز إلى الشعب مساء اليوم الجمعة- الولايات المتحدة بتدبير مؤامرة للإطاحة به، ودعا إلى احتجاجات سلمية في عموم البلاد بعد غد الأحد، أي بعد يوم من التصويت المزمع لحجب الثقة، الذي أمرت المحكمة العليا البرلمان بإجرائه.

وقال خان إن "وزير بلادي عاطف خان أبلغني أنه تمت دعوة بعض أعضائنا إلى السفارة الأميركية في إسلام آباد، وتم إخبارهم أن تصويت حجب الثقة قادم"، وتابع قائلا "لن أقبل حكومة مستوردة".

وقضت المحكمة العليا الباكستانية مساء أمس الخميس ببطلان قرار منع تصويت حجب الثقة، الذي اتخذه نائب رئيس البرلمان -وهو عضو في حزب عمران خان- وكذلك بطلان ما بني عليه من قرار رئيس الدولة حل البرلمان الذي فتح الباب لإجراء انتخابات تشريعية مبكرة، كما أمرت المحكمة بعودة البرلمان للانعقاد والمضي قدما في التصويت.

وجاء في إشعار رسمي اليوم الجمعة أن البرلمان سينعقد غدا السبت لإجراء التصويت على حجب الثقة عن حكومة عمران خان.

وقال خان -نجم الكريكيت السابق الذي وصل إلى السلطة عام 2018- إنه أحس بخيبة الأمل، لكنه يقبل في نهاية المطاف قرار المحكمة العليا.

خطة المعارضة

وإذا تم التصويت لصالح حجب الثقة عن حكومة خان، فيمكن للمعارضة أن ترشح رئيس وزراء من بين صفوفها.

وقال شهباز شريف، الشقيق الأصغر لرئيس الوزراء السابق نواز شريف، إن المعارضة رشحته لتولي السلطة إذا تم عزل خان.

وقال مكتب رئيس البرلمان -في بيان- إنه تمت الدعوة لعقد جلسة في الساعة 10:30 صباح غد السبت (5:30 بتوقيت غرينتش). وجاء طلب التصويت المقدم من زعيم المعارضة شهباز شريف في النقطة الرابعة على جدول الأعمال.

ومع هذه التطورات السياسية، بلغت الروبية الباكستانية أدنى مستوياتها على الإطلاق مقابل الدولار الأميركي -أمس الخميس- وانخفضت احتياطيات النقد الأجنبي.

وتقول المعارضة إنها تريد انتخابات مبكرة، لكن بعد أن تلحق هزيمة سياسية بعمران خان وتمرر تشريعا تقول إنه مهم لضمان أن تكون الانتخابات المقبلة حرة ونزيهة.

وقالت لجنة الانتخابات الباكستانية إن أقرب موعد يمكنها فيه إجراء الانتخابات هو أكتوبر/تشرين الأول المقبل.

المصدر : الجزيرة + وكالات