أفغانستان.. عشرات القتلى والجرحى في 3 انفجارات استهدفت مدرسة ثانوية غربي كابل

طاقم طبي ينقل أحد المصابين في انفجار المدرسة (الفرنسية)

أفاد مراسل الجزيرة في أفغانستان -نقلا عن مصدر أمني- بمقتل 15 طالبا وإصابة  35، في 3 تفجيرات استهدفت مدرسة ثانوية حكومية غربي العاصمة كابل. وفي حين أعلنت الشرطة الأفغانية بدء تحقيق في الحادث، لم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الهجوم حتى الآن.

وتقع المدرسة في حي داشت برشي (غربي العاصمة كابل)، وهي منطقة تسكنها أقلية الهزارة الشيعية.

وقال المتحدث باسم قائد شرطة كابل، خالد زدران، إن "3 انفجارات وقعت في مدرسة ثانوية… وهناك بعض الضحايا من أبناء شعبنا الشيعة".

ووفقا لشهود عيان، فقد وقعت الانفجارات عندما كان الطلاب يغادرون الفصل في منتصف الصباح.

ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الهجوم الذي جاء بعد هدوء في أعمال العنف خلال أشهر الشتاء الباردة وانسحاب القوات الأجنبية العام الماضي.

وتحسن الوضع الأمني في البلاد بشكل كبير منذ تولي طالبان السلطة أغسطس/آب الماضي، مع انسحاب القوات الأميركية من أفغانستان بعد 20 عاما من حرب استنزاف ضد وجودها العسكري في هذا البلد.

لكن البلاد ما زالت تشهد هجمات يعلن تنظيم الدولة – ولاية خراسان مسؤوليته عنها.

استهداف متكرر

وشهد حي داشت برشي هجمات عدة في السنوات الأخيرة، ومنذ عودة حركة طالبان إلى السلطة تبنى تنظيم الدولة هذه الهجمات.

وفي مايو/أيار 2021، وقعت سلسلة انفجارات أمام مدرسة للبنات في هذه المنطقة، مما أسفر عن مقتل 85 شخصا معظمهم من طالبات المدارس الثانوية، وإصابة أكثر من 300 شخص بجروح.

في الحي نفسه في مايو/أيار 2020، هاجمت مجموعة من المسلحين مستشفى للتوليد تدعمه منظمة "أطباء بلا حدود" في وضح النهار، مما خلّف 25 قتيلا بينهم 16 أمّا، بعضهن كنّ على وشك الوضع.

المصدر : الجزيرة + وكالات