شهيد وعشرات المصابين بمواجهات مع الاحتلال في الضفة الغربية وتوتر بالأقصى بعد محاولة مستوطنين اقتحامه

Palestinians protest to mark Land Day in West Bank
مواجهات بين متظاهرين فلسطينيين وقوات الاحتلال خلال احتجاجات اليوم في قرية بلعين بالضفة الغربية (رويترز)

استشهد فلسطيني على يد قوات الاحتلال الإسرائيلي بالخليل كما أصيب نحو 70 بحالات اختناق بعد مواجهات في نابلس، وذلك خلال حالة توتر شهدتها القدس المحتلة عقب محاولة مستوطنين اقتحام المسجد الأقصى.

وأفادت وزارة الصحة الفلسطينية باستشهاد فلسطيني برصاص الاحتلال الإسرائيلي خلال مواجهات في منطقة باب الزاوية بالخليل، كما قال الهلال الأحمر الفلسطيني إن نحو 70 أصيبوا بالاختناق جراء مواجهات اندلعت بعد صلاة الجمعة بقريتي بيتا وبيت دجن في نابلس.

وأوضح  الهلال الأحمر أن معظم الإصابات كانت بحالات اختناق جراء إطلاق قنابل الغاز على المتظاهرين الفلسطينيين. وقالت مصادر فلسطينية إن 5 فلسطينيين آخرين أصيبوا خلال مواجهات اندلعت في قرية كفر قدوم في قلقيلية مع قوات الاحتلال.

وفجر اليوم، اعتقلت قوات الاحتلال 14 فلسطينيا، خلال حملة دهم واعتقالات في أنحاء مختلفة من الضفة الغربية ومدينة القدس. وتركزت الاعتقالات في محافظات جنين ورام الله ونابلس وبيت لحم.

ومن بين المعتقلين النائب في المجلس التشريعي أحمد عطون، بعد دهم منزله في بيت لحم، جنوبي الضفة الغربية. وكانت سلطات الاحتلال أعلنت، في وقت سابق، إطلاق عملية أمنية سمتها "كاسر الأمواج"، وقالت إن الهدف منها إحباط هجمات جديدة ضد الإسرائيليين.

توتر في القدس

وفي وقت سابق أيضا، شهدت منطقة باب العامود في القدس المحتلة حالة من التوتر، عقب تجمع عدد من المستوطنين، وإطلاقِهم هتافاتٍ ضد العرب، ومحاولتِهم اقتحامَ المسجد الأقصى.

وأظهرت مقاطع فيديو عددا من المستوطنين مجتمعين في منطقة باب العامود، ويرددون هتافات "الموت للعرب"، في محاولة لاستفزاز الفلسطينيين الموجودين في المكان. وشهدت المنطقة اشتباكات بين الشرطة الإسرائيلية والمستوطنين، لدى محاولة الشرطة تفريقهم وإبعادهم عن المنطقة.

وقد أدى نحو 30 ألف فلسطيني صلاة الجمعة في المسجد الأقصى المبارك، حسب ما أشارت التقديرات. وكان شهود عيان أكدوا أن قوات الاحتلال سمحت فقط للرجال ممن هم فوق سن 55، وللنساء فوق سن 50 عاما بالوصول إلى مدينة القدس من مدن الضفة الغربية لأداء صلاة الجمعة؛ واشترطت حصول من هم دون هذه السن على تصاريح مسبقة لدخول المدينة.

ونشرت شرطة الاحتلال الإسرائيلي 3 آلاف من عناصرها في البلدة القديمة ومحيط المسجد الأقصى وأحياء مدينة القدس، تزامنا مع صلاة الجمعة اليوم، بذريعة المخاوف من اندلاع مواجهات بعد انتهاء الصلاة.

المصدر : الجزيرة