البيض العادي بدلا من الأورجانيك.. عمرو أديب يثير جدلا جديدا بمصر

عمرو أديب من نشرتكم
عمرو أديب أحد أبرز الإعلاميين المقربين من السلطة في مصر (الجزيرة)

القاهرة- أثار المذيع المصري عمرو أديب جدلا واسعا بعد تصريحات له ألقى فيها باللوم على السلوكيات الشرائية الخاطئة للمصريين، التي اعتبرها سببا في تفاقم أزمة ارتفاع أسعار السلع الغذائية التي تشهدها البلاد حاليا.

أديب -المقرب من السلطات المصرية- بشّر المصريين بموجة غلاء جديدة قادمة، وطالبهم بالتقشف وعدم أكل البيض "الأورجانيك" (العضوي) والاكتفاء بالبيض العادي مع البسطرمة.

وأثار حديث أديب عن الغلاء والتقشف موجة جدل وسخرية واسعة على مواقع التواصل الاجتماعي في مصر، التي تعاني موجة غلاء شديدة شملت أغلب السلع الأساسية، وعلى رأسها الخبز والزيت.

يأتي ذلك في الوقت الذي تداول فيه مغردون ونشطاء نصائح لمواجهة ارتفاع الأسعار خلال اليومين الماضيين، وذلك عبر وسم (#حاربوا الغلاء بالاستغناء) الذي شارك فيه العديد من الحسابات والأسماء المعروفة بتأييد السلطات المصرية.

البيض الأورجانيك

وفي تعليق على موجة الغلاء استغرق أكثر من 20 دقيقة، قال أديب إن غلاء الأسعار الذي تشهده البلاد بدأ قبل الحرب الروسية الأوكرانية، وإن هناك موجة غلاء أخرى قادمة بسبب الحرب في أوكرانيا.

وخلال حلقة -مساء أمس الاثنين- التي شهدت مداخلات من خبراء ومسؤولين ورجال أعمال، قال عمرو أديب إن العالم بأسره يعاني موجة غلاء غير مسبوقة، بما فيه الدول الغربية، وأن الفارق بين مصر وهذه الدول هو أن المواطن الغربي لا يعتمد على الحكومة في ضبط الأسواق، على حد قوله.

ووجه أديب عددا من النصائح للمصريين لمواجهة موجة الغلاء، منها الاقتصاد في الشراء وعدم الشراء من المتاجر التي تبالغ في الأسعار، وشراء المنتجات الأقل سعرا، وضرب مثالا بالبيض قائلا "ده مش وقت بيض أورجانيك، ماله البيض العادي، كله بالبسطرمة بيبقى حلو مش لازم تشتري المنتج الغالي ما دام الأرخص منه نفس الجودة".

كما طالب بالعودة لصناعة الخبز في المنزل "أما عن أزمة العيش لماذا لا نخبز في المنزل كما كنا نفعل قبل 100 سنة؟ في ناس في أميركا بدأت تعمل العيش في البيت".

ونهاية فبراير/شباط الماضي، قال المتحدث باسم مجلس الوزراء نادر سعد إن بلاده تعمل على خطة لاستيراد القمح من مناطق أخرى بدلا من روسيا وأوكرانيا، موضحا أن القاهرة لديها 14 دولة معتمدة لتوريد القمح، بعضها خارج القارة الأوروبية. وتعتبر مصر أكبر مستورد للقمح في العالم، وروسيا وأوكرانيا هما عادة أكبر مصدري القمح إلى مصر.

وأوضح المتحدث باسم مجلس الوزراء -في تصريحات متلفزة- أن مصر لديها مخزون إستراتيجي يكفى لنحو 5 أشهر بالإضافة إلى بدء موسم حصاد القمح المحلي منتصف مارس/آذار الجاري الذي يكفي لمدة 4 أشهر إضافية.

وفي تصريحات متلفزة أمس الاثنين، قال رئيس لجنة التموين والتجارة الداخلية بشعبة المستوردين المصريين، متى بشاي، إن الحرب الروسية الأوكرانية تسببت في ارتفاع كبير في أسعار السلع بسبب الزيادة في سعر المواد الخام، كما أنها سبب رئيسي في ارتفاع أسعار القمح والكثير من مستلزمات الإنتاج، مشيرا إلى استيراد القاهرة من روسيا وأوكرانيا قمح وحبوب وزيوت طعام وبعض المنتجات ومشتقات البلاستيك.

 

غضب وسخرية وأديب يرد

عدد من رواد مواقع التواصل في مصر عبروا عن غضبهم من نصائح أديب حول البيض الأورجانيك والبسطرمة، التي اعتبروها موجهة لطبقة لا تمثل أغلبية الشعب المصري الذي لا يستطيع شراء ما يكفيه من البيض العادي -وليس الأورجانيك- فضلا عن البسطرمة.

وحصدت تصريحات الإعلامي المصري موجة واسعة من السخرية، وشبهه البعض بالملكة الفرنسية ماري أنطوانيت، بسبب الجملة الشهيرة المنسوبة لها "فليأكلوا الكعك"، حين قيل لها إن الشعب لا يجد الخبز، ولفت البعض إلى أن أديب الذي يطالب الشعب بالتقشف يعيش حياة فارهة، بالنظر إلى ملابسه وساعته ومنزله.

ودفعت السخرية الواسعة عمرو أديب للرد على منتقديه، عبر مجموعة من التغريدات على حسابه بموقع تويتر، متهما إياهم بالترصد والاجتزاء، وطالب الجماهير بالابتعاد عن ثقافة "الترند"، وأكد على رسالته بأن الأيام القادمة صعبة على الجميع.

ما هو البيض الأورجانيك؟

وحسب خبير بالثروة الحيوانية، فإن المقصود بالبيض "الأورجانيك" أو العضوي هو ذلك الذي يتم إنتاجه من دواجن تتغذى على أعلاف طبيعية 100% (لا تحتوي على أي إضافات حيوانية "مسحوق دم ومسحوق عظم").

ونقل موقع مصراوي عن رئيس قسم الدواجن بمعهد بحوث الإنتاج الحيواني، الدكتور مجدي حسن، أن هذه الدواجن لا تحصل على أي مضادات حيوية ولكن تحصل على أغذية طبيعية، بغض النظر عن سلالة الدواجن سواء كانت بيضاء أو بلدي.

وأشار حسن إلى أن هناك العديد من المزارع التي تنتج البيض الأورجانيك في مصر، مضيفا أن سعره يزيد بنسبة 50% عن سعر البيض العادي.

المصدر : الجزيرة + مواقع التواصل الاجتماعي