فايننشال تايمز: قطر تعزز دورها في التوسط بين طهران وواشنطن بشأن الملف النووي

الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي يستقبل وزير الخارجية القطري الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني
الرئيس الإيراني استقبل مؤخرا وزير الخارجية القطري (الصحافة الإيرانية)

نقلت صحيفة فايننشال تايمز عن مصادر أميركية مطلعة قولها إن قطر تعزز دورها في الوساطة بين واشنطن وطهران وتقوم بتسهيل المحادثات المباشرة بينهما.

ونقلت الصحيفة عن مسؤول أميركي كبير أن كلا الجانبين بحاجة للاتفاق وهما على استعداد لذلك لكن المشكلة الكبرى هي فقدان الثقة.

وأشار إلى أن قطر كانت مفيدة جدا في دعم الجهود لاستئناف التنفيذ الكامل للاتفاق النووي المعروف بخطة العمل المشتركة الشاملة.

وأوضحت الصحيفة أن الدور القطري يتمحور حول تسهيل المحادثات لضمان معالجة القضايا العالقة، مثل تبادل الأسرى وتخفيف العقوبات الإضافية.

ونقلت فايننشال تايمز عن مسؤول أميركي كبير أن "قطر كانت مفيدة بشكل كبير في دعم الجهود لاستئناف التنفيذ الكامل لخطة العمل المشتركة الشاملة (الاتفاق النووي)".

وترتبط قطر بعلاقات وثيقة مع كل من الولايات المتحدة وإيران، مما يؤهلها للعب دور الوسيط بينهما.

وكان الرئيس الإيراني زار الدوحة مؤخرا. وفي وقت سابق قام وزير الخارجية القطري محمد بن عبد الرحمن آل ثاني بزيارة غير معلنة لطهران.

ويتزامن حديث المسؤول الأميركي، مع تقارير غربية تشير إلى قرب التوصل لتسوية حول إحياء الاتفاق النووي الموقع بين طهران والقوى العالمية في 2015 والذي أصبح في حكم الملغى بعد انسحاب واشنطن منه في 2018.

وقال الاتحاد الأوروبي إن الوقت حان لأن تتخذ واشنطن وطهران القرارات السياسية اللازمة للتوصل إلى اتفاق.

وشدد مسؤول الاتحاد الأوروبي لتنسيق المحادثات إنريكي مورا على أنه يجب اتخاذ القرارات السياسية اللازمة لاختتام المفاوضات بنجاح في الأيام القليلة المقبلة.

المصدر : الصحافة الأميركية