وزير خارجية تركيا: نأمل في عقد لقاء بين وزيري خارجية روسيا وأوكرانيا في أنطاليا

قال وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو اليوم الجمعة إن أنقرة تأمل في أن يُعقد لقاء بين وزيري الخارجية الروسي سيرغي لافروف ونظيره الأوكراني دميترو كوليبا، على هامش مؤتمر دبلوماسي تحتضنه مدينة أنطاليا (جنوب غربي تركيا) بعد أيام.

وأضاف الوزير جاويش أوغلو، في مؤتمر صحفي عقب مشاركته في اجتماع وزاري طارئ لحلف شمال الأطلسي "ناتو" (NATO) في العاصمة البلجيكية، أن منتدى أنطاليا الدبلوماسي الثاني سيعقد بين يومي 11 و13 مارس/آذار الجاري، مشيرا إلى إمكانية توفر أرضية على هامش المنتدى لمباحثات سلام بين كييف وموسكو.

وتشن روسيا منذ 24 فبراير/شباط الماضي حربا على أوكرانيا بدعوى نزع السلاح من جيشها، ووقف التهديدات الأمنية التي تتعرض لها روسيا من جارتها الغربية.

وذكر وزير الخارجية التركي أن وزير الخارجية الروسي سيحضر منتدى أنطاليا الدبلوماسي، غير أنه لم يوضح إذا ما كان نظيره الأوكراني سيشارك أيضا، وهو الذي تشهد أجواء بلاده معارك بين القوات الأوكرانية والروسية.

وصرح الوزير التركي بأن بلاده كانت قد خططت لعقد لقاء يجمع لافروف وكوليبا قبل بدء الحرب فجر الخميس الماضي.

وردا على سؤال صحفي بشأن الوضع الإنساني في أوكرانيا، قال الوزير التركي إن أوكرانيا تشهد حالة طارئة، وإن بعثات تركيا في أوكرانيا "تدعم أولئك الذين يعانون من نقص الطعام والشراب".

اجتماعات الناتو

وشدد وزير الخارجية التركي على أنه عقد اليوم لقاءات ثنائية مع عدد من نظرائه بالدول الأعضاء في حلف الناتو، وكان موضوع الاجتماعات هو الوضع في أوكرانيا، وأضاف أن أنقرة أبرزت خلال الاجتماعات سياستها "الحازمة والمتوازنة والجهود التي بذلتها قبل بدء الحرب، والتي تبذلها حاليا لوقفها"، وقال إن تركيا من البلدان النادرة التي يمكنها إقامة حوار مع الجانبين.

وفي سياق متصل، بحث الرئيس التركي رجب طيب أردوغان اليوم الجمعة مع رئيس الوزراء البريطاني، بوريس جونسون، الهجوم الروسي على أوكرانيا والعلاقات الثنائية، وأكد أردوغان -خلال اتصاله الهاتفي مع جونسون- مواصلة بذل الجهود لإنهاء الهجوم الروسي على أوكرانيا فورا، وإعلان وقف إطلاق نار بشكل عاجل.

وخلال منتدى العمل التركي الكازاخي الذي عقد اليوم الجمعة في عاصمة كازاخستان، نور سلطان، دعت الحكومتان التركية والكازاخية إلى إيجاد حلول عن طريق الحوار للحرب الدائرة بين موسكو وكييف، وقال فؤاد أوقطاي نائب الرئيس التركي إن بلاده وكازاخستان يمكنهما إقامة حوار مع الجانبين الروسي والأوكراني، بحكم العلاقة الجيدة التي تربطهما بروسيا وأوكرانيا.

وضمن التحركات الدولية لوقف الحرب، وصلت ويندي شيرمان نائبة وزير الخارجية الأميركية اليوم الجمعة إلى إسطنبول، لإجراء مباحثات في تركيا بشأن الحرب، وذلك ضمن جولة للمسؤولة الأميركية تشمل أيضا إسبانيا والمغرب والجزائر ومصر.

المصدر : وكالات