أكملت أول تحليق بنجاح.. المسيّرة التركية "بيرقدار تي بي 2" نموذج حديث بقدرات قتالية عالية

نشر المهندس سلجوق بيرقدار المدير التقني لشركة "بايكار" تغريدة بموقع تويتر، ذكر فيها أن النموذج "ب" يعد الأقوى وصاحب القدرات القتالية الأعلى في العالم بين الطائرات المسيرة الهجومية، مشيرا إلى أن الشركة ستقوم قريبا باختبار تحليق النموذج "سي" من الطائرات ذاتها والذي تبلغ قدرته 1900 حصان.

أنقرة – في ظل الحديث المستمر عن الدور القتالي المؤثر للمسيرات التركية في الحرب الروسية الأوكرانية المشتعلة حاليا، يأتي الإعلان عن نجاح نموذج مطور لطائرات بيرقدار يصفه المسؤولون أنه الأقوى في العالم، ليلفت الأنظار نحوه.

وأعلنت شركة "بايكار" (Baykar) التركية نجاح أول تحليق للنموذج الحديث من طائرة "بيرقدار أقنجي المسيرة الهجومية" (Bayraktar AKINCI TİHA) المطورة بإمكانات محلية، حيث يجري تطوير النموذج "ب" (B) منها في إطار مشروع "أقنجي" الذي تقوده رئاسة الصناعات الدفاعية التابعة لرئاسة الجمهورية التركية.

و"أقنجي" كلمة عثمانية كانت تطلق على قوات سلاح الفرسان الحدودية في الإمبراطورية العثمانية، المكلفة بشن الغارات على الدول المعادية. أما "بيرقدار" فترمز إلى اسم عائلة "سلجوق بيرقدار" مخترع الطائرة المسيرة التركية.

القدرات القتالية

شركة "بايكار" الرائدة في تصنيع المسيرات، قالت عبر بيان إن النموذج "ب" من الطائرة استكمل أول تحليق له بنجاح، بعدما أجرى التحليق من مركز التدريب والاختبار المخصص للمشروع في ولاية تكيرداغ شمال غربي تركيا.

ووفقا لمسؤولي شركة بايكار، يتميز النموذج "ب" بمميزات فريدة وقدرات قتالية كبيرة، وهي كالآتي:

  •  الأقوى وصاحب القدرات القتالية الأعلى في العالم بين الطائرات المندرجة ضمن فئته.
  • يستمر لمدة ساعة و16 دقيقة في التحليق.
  • تبلغ قوة المحرك الهوائي لدى النموذج "ب" (2 × 750) بمجموع 1500 حصان.
  • مركبة جوية مسلحة بدون طيار تتمتع بقدرة تحمل طويلة على ارتفاعات عالية.
  •  تحمل الطائرة رادارا من تطوير شركة "أسيلسان" (ASELSAN)، و"أنظمة اتصال" (Beyond Line of Sight) وأنظمة الدعم الإلكترونية، وستكون قادرة على جمع المعلومات عن طريق تسجيل البيانات التي تتلقاها من أجهزة الاستشعار والكاميرات الموجودة على الطائرة.
  • يتوفر في النموذج الجديد للطائرة نظام الذكاء الاصطناعي الذي يمكنه اكتشاف زوايا الميل والوقوف والاتجاه للطائرة من دون الحاجة إلى أي أجهزة استشعار خارجية أو نظام تحديد المواقع العالمي.
  •  تمتلك الطائرة نظام الوعي البيئي المحيط بها؛ وبفضل نظام الذكاء الاصطناعي المتقدم، تملك القدرة على اتخاذ القرارات بنفسها من خلال معالجة البيانات التي تحصل عليها.
  •  يمكنها اكتشاف الأهداف الأرضية الدقيقة جدا والتعامل معها بشكل أكثر فعالية.

وفي السياق، نشر المهندس سلجوق بيرقدار، المدير التقني لشركة "بايكار"، تغريدة بموقع تويتر، ذكر فيها أن النموذج "ب" يعد الأقوى وصاحب القدرات القتالية الأعلى في العالم بين الطائرات المسيرة الهجومية، معربا عن أمله أن تعود الطائرة بالخير على تركيا وشعبها، مشيرا إلى أن الشركة ستقوم قريبا باختبار تحليق النموذج "سي" (C) من الطائرات ذاتها والذي تبلغ قدرته 1900 حصان.

ويأتي نجاح تحليق النموذج "ب" في ظل توفر 6 طائرات من طراز بيرقدار أقنجي النموذج "إيه" (A) في مخزون القوات المسلحة التركية، بقوة إجمالية تبلغ 900 حصان لمحركها.

Turkish combat drone Bayraktar AKINCI B meets the sky
يتميز النموذج الجديد من المسيرة الهجومية بيرقدار أقنجي بقدرة تحمل طويلة على ارتفاعات عالية (الأناضول)

عوائدها على تركيا

المدير العام لشركة "بايكار" خلوق بيرقدار، نشر مشاهد لتحليق النموذج الجديد عبر حسابه في موقع "تويتر"، وقال إن الشركة وقعت عقودا مع دولتين لتصدير النموذج الجديد من طائرات بيرقدار أقنجي الهجومية المسيرة.

وصرح الرئيس التركي رجب طيب أروغان في وقت سابق أن عدد الدول التي تستخدم منتجات الصناعات الدفاعية التركية آخذ في الازدياد كل عام.

وقال "نتوقع أن تتجاوز صادراتنا الدفاعية والفضائية 4 مليارات دولار نهاية العام 2022. لافتا إلى أن بلاده تركز على ابتكار الأنظمة التي تتطلب تقنية عالية من خلال زيادة الاستثمارات في مجال البحث والتطوير.

ومؤخرا اشترت الفلبين من تركيا 6 مروحيات مقـاتلة، كما تستورد العديد من المنتجات والمعدات من عدة شركات صناعات دفاعية تركية أبرزها شركة الصناعات الإلكترونية العسكرية أسيلسان.

وبلغت الصناعات الدفاعية والجوية رقما قياسيا جديدا في التصدير خلال العام 2021، إذ وصل حجم الصادرات إلى مليارين و794 مليون دولار، محققا زيادة بنسبة 39.7% عن عام 2020.

وتشير الإحصاءات إلى انخفاض واردات الأسلحة التركية بين عامي 2015 و2019 بنسبة 48%، مقارنة بـ5 سنوات سابقة. وحددت تركيا أهدافا إستراتيجية بحلول عام 2053، مثل جعل صناعاتها الدفاعية مستقلة بنسبة 100%، وزيادة قدرتها التصديرية إلى 50 مليار دولار.

ووفق مصادر إعلامية تركية، تتصدر أذربيجان وقطر والإمارات وأوكرانيا قائمة الدول الأكثر إقبالا على شراء المسيرات التركية. وسجلت أوكرانيا -التي تخوض حربا مع روسيا- طفرة كبرى في استيراد المُسيّرات التركية، وقفز إجمالي تلك الواردات من 17 مليونا و589 ألف دولار في عام 2020، إلى 123 مليونا و193 ألف دولار خلال 2021.

ومنذ وصول حزب العدالة والتنمية إلى سدة الحكم جعل تطوير صناعة الدفاع هدفا طويل الأجل، وفي ظل متابعة مباشرة من الرئيس رجب طيب أردوغان أصبح أكثر من 70% من هذا القطاع مصنَّعا محليا مقارنة بـ20% عندما صعد إلى السلطة في عام 2003.

وتأتي هذه الطفرة تطبيقا لطموحات خطة التنمية الوطنية "رؤية 2023" التي تسهم الشركات العامة والخاصة فيها بنصيب كبير، وذلك من خلال الاستثمار بكثافة في أنشطة البحث والتطوير، ودعم جهود الحكومة لتنويع منتجاتها الدفاعية.

مميزات أكبر

وعن الفرق بين النموذج "ب" والنموذج "إيه" من طائرة بيرقدار أقنجي، ذكر إسماعيل حقي نائب رئيس الاستخبارات العسكرية السابق في رئاسة الأركان التركية أن للأولى محركا أكبر بـ600 حصان من الثانية، كما تستطيع التحليق على ارتفاع أعلى، وتبقى في السماء مدة أطول، وتحمل أوزانا أثقل، ومزودة بتكنولوجيا أذكى.

وقال حقي للجزيرة نت "لعبت الطائرات التركية المسيرة دورا بارزا في تعزيز مكانة تركيا العسكرية، بعد أن حققت نجاحا وسمعة كبيرة في العمليات العسكرية التي جرى استخدامها فيها".

وأكد أن أنقرة استخدمت طائرات بيرقدار أقنجي بفعالية كبيرة في مواجهة التنظيمات الإرهابية على رأسها تنظيم "حزب العمال الكردستاني" (PKK)، فضلا عن عملياتها في سوريا وليبيا وأذربيجان، مما جعلها تتجاوز إسرائيل وترتقي إلى المرتبة الثانية عالميا بعد الولايات المتحدة في استخدام هذا النوع من الطائرات.

وأوضح الضابط المتقاعد أن "النموذج الجديد مع سابقيه، يستطيع حسم المعارك، وسيسهم بشكل كبير في القضاء نهائيا على حزب العمال الكردستاني والتنظيمات الإرهابية الأخرى".

المصدر : الجزيرة