مع استثناء جونسون.. الشرطة البريطانية تعلن فرض 20 غرامة على خلفية "فضيحة الحفلات"

جونسون سبق أن اعتذر في البرلمان بعد تداول أنباء الفضيحة في وسائل الإعلام (الأوروبية)

أعلنت الشرطة البريطانية الثلاثاء أنها ستفرض 20 غرامة على موظفين في مقر الحكومة، مع مواصلة التحقيق في الانتهاك المفترض لقيود وباء كورونا ضمن ما يسمى بـ"فضيحة الحفلات"، وسط تأكيد بعدم فرض غرامة على رئيس الوزراء بوريس جونسون.

وقالت شرطة لندن في بيان "اليوم وبشكل أولي سنبدأ في إصدار 20 من إشعارات الغرامات الثابتة على خلفية انتهاك قواعد كوفيد-19″، مؤكدة مواصلة التحقيقات.

وأضافت الشرطة أنها تبذل كل ما بوسعها للإسراع في التحقيق، كما لم تستبعد اتخاذ المزيد من الإجراءات نظرا لوجود "كمية كبيرة" من الأدلة التي تحتاج لدراسة.

من ناحية أخرى، قال المتحدث باسم رئيس الوزراء البريطاني للصحفيين إنه لم تصدر غرامة على جونسون، موضحا "سنقوم بتحديث الأمر حين يحدث ذلك، لكن موقفنا لم يطرأ عليه تغير".

وجددت شخصيات المعارضة الدعوات لاستقالة جونسون عقب إعلان شرطة لندن عن إصدار الغرامات.

وقد أبدى جونسون (57 عاما) "أسفه" أمام البرلمان إزاء إقامة أكثر من 10 حفلات، ومن بينها حفلات بمناسبة عيد الميلاد وأخرى سبقت جنازة الأمير فيليب، مما يعد خرقا لقيود صارمة تحظر إقامة المناسبات الاجتماعية لمكافحة الوباء.

وكان جونسون قد نفى منذ تكشف القضية أي خرق للقواعد الصحية في مقر حكومته في داونينغ ستريت، وتمسك بعدم ارتكابه أي مخالفة على المستوى الشخصي.

المصدر : وكالات