وزير خارجية إيران يدعو واشنطن لعدم التلاعب بالوقت لإنجاز الاتفاق النووي ويرحب بعودة العلاقات مع السعودية

Iranian Foreign Minister Hossein Amir-Abdollahian speaks during a news conference with Lebanese Foreign Minister Abdallah Bou Habib in Beirut
حسين أمير عبد اللهيان أثناء المؤتمر الصحفي في بيروت (رويترز)

دعا وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبد اللهيان الجانب الأميركي إلى سلوك ما وصفه بالطريق الصحيح لإنجاز الاتفاق النووي بدلا من التلاعب بالوقت والكلام.

ورحب عبد اللهيان -في مؤتمر صحفي بالعاصمة اللبنانية بيروت الخميس- بعودة العلاقات مع السعودية، لكنه أشار إلى أن طهران تتلقى من الرياض رسائل متناقضة.

وقال الوزير الإيراني إن التوصل إلى اتفاق بشأن برنامج بلاده النووي قد يحدث في أي وقت إذا اعتمدت واشنطن نظرة واقعية للأمور على حد قوله، مشيرا إلى أن مسألة رفع العقوبات عن طهران لم تتم تسويتها بالكامل.

لكن عبد اللهيان حذر من أن استعداد طهران لما وصفه باتفاق جيد وقوي ومستقر لن يكون على حساب خطوط إيران الحمراء وفق قوله، مؤكدا أن "أي اتفاق نووي نهائي ستستفيد منه شعوب المنطقة".

وخلال زيارة لدمشق الأربعاء قال عبد اللهيان إن بلاده والقوى العالمية أقرب من أي وقت مضى للتوصل إلى اتفاق في فيينا.

لكن مسؤولين أميركيين أبدوا حذرا أكبر في تقييمهم لمساعي إحياء الاتفاق المبرم عام 2015، والذي يحد من برنامج إيران النووي مقابل رفع عقوبات اقتصادية مفروضة عليها.

وقال مستشار الأمن القومي الأميركي جيك سوليفان الأربعاء إن الولايات المتحدة وحلفاءها أحرزوا تقدما في محادثات إيران النووية، لكن لا تزال هناك مشكلات قائمة، ومن غير الواضح إن كانت ستحل.

وكانت المحادثات في فيينا بجولتها الأخيرة قد اقتربت من التوصل إلى اتفاق عندما طرحت روسيا على الولايات المتحدة مطالب في الدقائق الأخيرة، وأصرت على الحصول على ضمانات بألا تضر العقوبات المفروضة على موسكو بسبب حربها على أوكرانيا بتجارتها مع إيران.

العلاقات مع السعودية

وفي موضوع آخر وخلال نفس المؤتمر الصحفي في بيروت، قال الوزير الإيراني إن طهران ترحب بعودة العلاقات الثنائية مع السعودية "لكنها تلقت حتى الآن رسائل متباينة من المملكة، نتوقع أن يتصرف السعوديون وفقا لمصلحة المنطقة".

وبدأت السعودية وإيران محادثات مباشرة العام الماضي، في محاولة لاحتواء التوتر بين البلدين.

وكان وزير الخارجية العراقي -الذي يتوسط في المحادثات بين الطرفين في بغداد- قد قال من قبل إن الجولة الخامسة ستعقد في 16 مارس/آذار الجاري، لكن وكالة نور نيوز الإيرانية قالت إن طهران "علقت من جانب واحد المحادثات مع السعودية" دون ذكر السبب.

المصدر : الجزيرة + رويترز