إسرائيل تستضيف قمة بمشاركة دول عربية وتعلن توقيع مذكرة عسكرية مع المغرب

مدن إسرائيلية تعلق إعلام البحرين والإمارات وإسرائيل وأميركا على مداخلها
إسرائيل وقعت في 2020 اتفاقات تطبيع مع عدة دول عربية (الجزيرة)

أعلنت إسرائيل -اليوم الجمعة- أنها ستستضيف لقاء "تاريخيًّا" يومي الأحد والاثنين يجمع بين وزراء خارجية الولايات المتحدة و3 دول عربية، وفي الوقت ذاته كشفت عن توقيع مذكرة عسكرية مع المغرب.

وقالت وزارة الخارجية الإسرائيلية في بيان "بناء على دعوة من وزير الخارجية يائير لبيد ستعقد قمة دبلوماسية تاريخية يومي الأحد والاثنين المقبلين في إسرائيل".

والدول العربية التي ستشارك في اللقاء هي المغرب والإمارات والبحرين.

وأوضحت الوزارة "سيصل وزير الخارجية الأميركي ووزراء خارجية الإمارات والمغرب والبحرين إلى إسرائيل لعقد سلسلة من اللقاءات الدبلوماسية".

وطبّعت الإمارات والبحرين علاقاتهما مع إسرائيل في سبتمر/أيلول 2020 بموجب اتفاق بوساطة أميركية، عُرف باسم اتفاق أبراهام.

وفي نهاية العام ذاته أعلن المغرب استئناف العلاقات الدبلوماسية مع إسرائيل بعد توقفها في عام 2002.

وافتُتحت سفارة لإسرائيل في المغرب خلال زيارة قام بها وزير الخارجية يائير لبيد إلى الرباط في أغسطس/آب الماضي.

كما أُعيد افتتاح مكتب الاتصال المغربي في تل أبيب، وتدشين خط طيران مباشر بين البلدين.

وتأتي القمة المرتقبة بعد أيام من اجتماع قادة مصر وإسرائيل والإمارات في منتجع شرم الشيخ المطل على البحر الأحمر لإجراء محادثات بشأن التأثير الاقتصادي للحرب الروسية على أوكرانيا والنفوذ الإيراني.

المغرب وإسرائيل وقعا اتفاقا لاستئناف العلاقات في نهاية 2020 (الفرنسية)

تعاون عسكري

في سياق متصل، قال الجيش الإسرائيلي إن المغرب وإسرائيل وقعا مذكرة تفاهم بشأن التعاون العسكري.

وأوضح المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي أفيخاي أدرعي أن المغرب وإسرائيل وقعا مذكرة تفاهم بشأن التعاون العسكري تشمل عقد لجنة عسكرية مشتركة للتوقيع على خطة عمل ثنائية.

ووقعت مذكرة التفاهم في أول زيارة عسكرية رسمية إسرائيلية للمغرب، اختتمت اليوم الجمعة، من دون توضيح وقت بدئها.

وضمّ الوفد العسكري الإسرائيلي رئيس الهيئة الإستراتيجية والدائرة الثالثة بالجيش، تال كالمان، وقائد لواء العلاقات الخارجية آفي دافرين.

وقال بيان للجيش "في الزيارة التي شهدتها مدينة الرباط، التقى القادة مع الجنرال دوكور دارمي بلخير الفاروق، المفتش العام للقوات المسلحة الملكية المغربية، وقادة الأركان العامة، بمن فيهم رئيس هيئة الاستخبارات ورئيس هيئة العمليات".

وأضاف أن قادة الجيش المغربي استعرضوا في الاجتماعات هيكلية قوات الأمن المغربية، والتحديات التي تواجهها، "وبحثوا الروابط التاريخية والثقافية بين الدولتين والمصالح المشتركة في منطقة الشرق الأوسط، حيث أبدوا رغبتهم في تطوير التعاون العسكري"

وبحث الجانبان فرص التعاون العسكري في مجالات التدريب والتأهيل بالإضافة إلى المجالات العملياتية والاستخباراتية.

ولم يصدر تعقيب من السلطات المغربية على هذه الزيارة.

يذكر أنه في نهاية عام 2021 تم توقيع مذكرة تفاهم أمنية، خلال زيارة وزير الدفاع بيني غانتس إلى الرباط، استهدفت تنظيم التعاون الاستخباراتي والمشتريات الأمنية والتدريب المشترك.

وفي ذلك الوقت، قالت وزارة الدفاع الإسرائيلية إن غانتس والوزير المغربي المنتدب لدى رئيس الحكومة المكلف بالدفاع الوطني، عبد اللطيف لوديي، وقّعا مذكرة تفاهم دفاعية رائدة.

المصدر : وكالات