ترامب: اعتراف بوتين بانفصال شرق أوكرانيا عمل عبقري لكن ذلك ما كان يحدث لو كنت رئيسا

ترامب ما فتئ يهاجم إدارة خلفه بايدن (الأناضول)

أشاد الرئيس الأميركي السابق دونالد ترامب أمس الثلاثاء باعتراف الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بمنطقتين انفصاليتين شرقي أوكرانيا، واصفا ذلك بأنه عمل "عبقري"، لكنه رأى أن هذه الأزمة ما كانت لتحدث أبدا في ظل إدارته الجمهورية.

وعندما سئل ترامب خلال مقابلة مع إذاعة يمينية عن رأيه في اعتراف بوتين باستقلال دونيتسك ولوغانسك؛ أجاب بأنه علّق خلال متابعته التلفزيون بأن "هذا عمل عبقري"، وأضاف "بوتين يعلن استقلال منطقة كبيرة من أوكرانيا، هذا رائع".

وواجهت روسيا ردود فعل دولية قاسية بعد إعطاء بوتين أوامر لقواته بدخول أوكرانيا لحفظ السلام في المنطقتين الانفصاليتين، وجاءت هذه الخطوة مع انتشار عشرات الآلاف من الجنود الروس على حدود أوكرانيا، ووسط تحذيرات من غزو روسي شامل.

وعدّ ترامب أن تكتيكات بوتين كانت "ذكية"، من دون أن يعقّب أكثر، وأن الولايات المتحدة يمكن أن تطبق مثل هذه التكتيكات عند حدودها مع المكسيك.

وانتقد ترامب -في بيان منفصل- طريقة إدارة خلفه جو بايدن للأزمة في أوكرانيا، مذكرًا بالعلاقة المتينة التي كانت تجمعه ببوتين، ومؤكدا أن سيد الكرملين ما كان ليتصرّف على هذا النحو "أبدا" في ظلّ إدارته.

وقال "لو أديرت الأزمة بشكل صحيح ما كان هناك أيّ سبب لحدوث ما يحدث حاليا في أوكرانيا"، وأضاف "أعرف فلاديمير بوتين جيدا، وما كان يفعل أبدا في ظلّ إدارة ترامب ما يفعله حاليا، مستحيل!".

وتعرض التقارب بين ترامب وبوتين لانتقادات حادّة من جانب المعارضة الديمقراطية في عهد الإدارة الجمهورية السابقة، وعدّ ترامب الملياردير الجمهوري أن العقوبات التي فرضتها إدارة بايدن حاليا ضعيفة، وقال "إنها غير مهمّة مقارنة بالاستيلاء على بلد وأراض ذات مواقع إستراتيجية".

المصدر : الفرنسية