هؤلاء أهم حلفاء ترامب السابقين الذين انقلبوا عليه ويعارضون الآن حملته لعام 2024

U.S. President Donald Trump participates in a Thanksgiving video teleconference with members of the military forces
ترامب أعلن نيته الترشح لرئاسيات 2024 (رويترز)

انقلب العديد من المقربين للرئيس الأميركي السابق دونالد ترامب عليه وأصبحوا مناهضين لترشحه، وذلك يعني، حسب تقرير بالموقع الإخباري الأميركي "بيزنس إنسايدر" (Business Insider)، أن "ماركة ترامب المميزة" قد تضررت في الوقت الذي يبذل فيه قصارى جهده كي يعود للرئاسة.

وقال الموقع في تقرير له إن نتائج انتخابات التجديد النصفي في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي خالفت توقعات ترامب المتفائلة وهو ما اعتبره العديد من حلفائه المقربين رسالة تجعل من الضروري للجمهوريين اختيار مرشح آخر لرئاسيات 2024 أو المخاطرة بالهزيمة.

وعدّد الموقع 6 قال إنهم كانوا من أهم حلفاء ترامب قبل أن ينقلبوا عليه.

 

  • أولا: المدعي العام بيل بار الذي قطع علاقته بترامب عندما حاول قلب نتائج انتخابات 2020

يرى بار الآن أن "من بين المجموعة الحالية من المرشحين الجمهوريين المحتملين يعدّ ترامب الشخص الأقل قدرة على توحيد الحزب والأكثر احتمالًا لخسارة الانتخابات العامة".

LANGLEY, VA - MAY 21: U.S. President Donald Trump (R) and Vice President Mike Pence participate in the swearing-in ceremony for Gina Haspel to be CIA director at agency headquarters, May 21, 2018 in Langley, Virginia. Last week the Senate confirmed Haspel to replaced Mike Pompeo who was sworn in as Secretary of State earlier this month. Mark Wilson/Getty Images/AFP== FOR NEWSPAPERS, INTERNET, TELCOS & TELEVISION USE ONLY ==
ترامب (يمين) مع نائبه السابق بنس (الفرنسية)
  • ثانيا: مايك بنس، نائب الرئيس الوفي له والذي ما فتئ يبتعد عن خطه ويقترب من معارضته

فبرفضه مساعدة ترامب في محاولته إلغاء هزيمته في الانتخابات عام 2020 أثار بنس غضب الرئيس السابق.

وفي مقابلة حديثة مع "إيه بي سي" (ABC)، وصف بنس أقوال ترامب وأفعاله في 6 يناير/كانون الثاني 2021 بأنها كانت "متهورة"، مضيفا أن كلمات الرئيس في يوم اقتحام الكونغرس "عرّضتني للخطر أنا وعائلتي وكل شخص في الكابيتول".

U.S. President Donald Trump- - WASHINGTON, DC - FEBRUARY 06: U.S. President Donald Trump (R) and U.S. Secretary of State Mike Pompeo (L) attend the meeting of the Ministers of the Global Coalition to Defeat Daesh, at the State Department in Washington, United States on February 6, 2019.
ترامب (يمين) مع بومبيو (الأناضول)
  • ثالثا: مايك بومبيو، وزير الخارجية السابق يوجه انتقادات شديدة اللهجة لترامب

وعلى الرغم من أن بومبيو لم ينتقد ترامب بالاسم، فقد بدا كأنه يسخر منه عندما غرد بعد الانتخابات النصفية، متهكما من تفاخر ترامب قبل انتخابات عام 2016 بأن الجمهوريين يجب أن ينجحوا تحت قيادته حتى يملّوا النجاح: "قيل لنا إننا سنسأم من كثرة الفوز، لكنني سئمت الخسارة، وتلك هي حال معظم الجمهوريين".

  • رابعا: كريس كريستي، وهي مقربة سابقا من ترامب وتقول اليوم إن الرئيس السابق يجر الحزب الجمهوري نحو الهاوية

كريستي ما فتئت تنتقد ترامب لدرجة التهكم حيث قالت في مقابلة تلفزيونية إن الرئيس السابق وعد الجمهوريين عام 2016 بالفوز ثم الفوز والفوز حتى يملوا الفوز، و"لم يكن أحد آنذاك يدرك أنه كان يعني الديمقراطيين"، حسب كريستي وهي المحافظة السابقة لولاية نيوجيرسي.

  • خامسا: ستيفاني غريشام، السكرتيرة الصحفية للبيت الأبيض التي استقالت بعيد أعمال الشغب في الكابيتول 2020

قالت إنها تشعر بالندم على عملها مع ترامب الذي وصفته بأنه "رجل محتال"، ودعت الحزب الجمهوري إلى النأي بنفسه عن ترامب في أعقاب انتخابات التجديد النصفي.

FILE PHOTO: U.S. President Donald Trump listens as his national security adviser John Bolton speaks during a presidential memorandum signing for the "Women's Global Development and Prosperity" initiative in the Oval Office at the White House in Washington, U.S., February 7, 2019. REUTERS/Leah Millis/File Photo
ترامب (يمين) مع بولتون (رويترز)
  • سادسا: جون بولتون، مستشار الأمن القومي السابق الذي قال إن ولاية ترامب الثانية ستكون "مرفوضة"

بولتون كتب مذكراته بعيد خروجه من إدارة ترامب، ووصف فيها الفوضى والخلل في تلك الإدارة، وصرح أخيرا بأنه سيترشح للانتخابات الرئاسية التمهيدية للحزب الجمهوري إذا ما ترشح ترامب؛ لا لشيء بل ليوضح للشعب الأميركي أن دونالد ترامب لم يعد مقبولا بصفته مرشحا لرئاسة الولايات المتحدة.

المصدر : بيزنس إنسايدر