عشية الانتخابات النصفية.. ترامب يصف بيلوسي بلفظ بذيء ويجردها من إنسانيتها

Former President Trump Holds Rally In Support Of Ohio Senate Candidate JD Vance
الرئيس الأميركي السابق دونالد ترامب خلال تجمع انتخابي في أوهايو (الفرنسية)

أثار استخدام الرئيس الأميركي السابق دونالد ترامب لفظا بذيئا لوصف رئيسة مجلس النواب، نانسي بيلوسي، في كلمته الختامية قبل الانتخابات النصفية في البلاد، تفاعلا واسعا على مواقع التواصل الاجتماعي.

ونشرت مواقع إخبارية أميركية وعالمية وقائع الأمر، حيث أشار موقع شبكة "سي إن إن" (CNN) الإخبارية الأميركية، إلى أن ترامب في إطار تعليقه على حادثة ضلع بها أحد رجال العصابات في أميركا قال "لقد ضربه على رأسه بعصا بيسبول وطعنه 32 بشكل وحشي، لقد كان حيوانا"، حسب قوله.

وتابع الرئيس الأميركي السابق قائلا "قالت نانسي بيلوسي أرجوك لا تصفهم بالحيوانات فهم بشر، فقلت لا هم حيوانات، لأنني أعتقد أنها من الحيوانات كذلك"، على حد وصفه.

تأييد وتحذير

وانتشر مقطع الفيديو على مواقع التواصل الاجتماعي بشكل واسع، وفي الوقت الذي أيد فيه مناصرو الرئيس السابق ما جاء على لسانه، وأعادوا وصفها بالعبارة غير اللائقة ذاتها، حذّر آخرون من هذا الخطاب الذي يأتي قبل الانتخابات النصفية المهمة.

وقال الصحفي والكاتب الأميركي مارك فولمان في تغريدة له على تويتر، إن "ترامب يواصل استهداف نانسي بيلوسي وتجريدها من إنسانيتها، واصفا إياها بـ (الحيوان) في جمع حاشد عشية الانتخابات، رغم قيام مهاجم مدفوع بخطابه (ترامب) بضرب زوج بيلوسي بمطرقة على رأسه".

وفي 28 أكتوبر/تشرين الأول الماضي، قال مكتب رئيسة مجلس النواب الأميركي نانسي بيلوسي في بيان إن زوجها بول بيلوسي تعرض "لاعتداء عنيف" بعد اقتحام منزلهما في كاليفورنيا في ساعة مبكرة.

وبحسب المتحدث باسم رئيسة مجلس النواب الأميركي، فإن الرجل الذي هاجم زوج نانسي بيلوسي في منزلها كان يبحث بالفعل عن الزعيمة الديمقراطية.

(FILES) In this file photo taken on April 23, 2019, US Speaker of the House of Representatives Nancy Pelosi (R) and husband Paul Pelosi arrive for the Time 100 Gala at Lincoln Center in New York. - An intruder attacked Paul Pelosi after breaking into his home in San Francisco on early on October 28, 2022, the office of Spaker Pelosi said, leaving him needing hospital treatment. "Early this morning, an assailant broke into the Pelosi residence in San Francisco and violently assaulted Mr. Pelosi," the Democratic leader's spokesman Drew Hammill said in a statement. (Photo by ANGELA WEISS / AFP)
رئيسة مجلس النواب الأميركي نانسي بيلوسي رفقة زوجها بول (الفرنسية)

وأثارت هذه الحادثة استهجانا واسع وسط تنديد بالهجوم العنيف، حيث ندد الرئيس الأميركي جو بايدن بالاعتداء على زوج نانسي بيلوسي، ووصفه بالدنيء.

ووفق صحيفة "وول ستريت جورنال" (The Wall Street Journal) الأميركية، فإن خطر العنف سيزداد مع اقتراب الانتخابات وتأجج المشاعر ومع اعتقاد المزيد من الناس "خطأ" أن مجرد انتخابات واحدة ستحدد مصير البلاد، مضيفة أن هناك نقصا في التسامح الديمقراطي هذه الأيام، لكن يتعين على الجميع في الحياة العامة ممارسته.

المصدر : الجزيرة + وكالات + مواقع إلكترونية + مواقع التواصل الاجتماعي