فاز بعضهم وخسر آخرون.. تعرف على أبرز المرشحين العرب والمسلمين في الانتخابات النصفية الأميركية

Conservative Political Action Conference (CPAC) in Orlando
الجمهوري ذو الأصول العربية داريل عيسى حسم الاقتراع لصالحه في الدائرة 48 بولاية كاليفورنيا (رويترز)

واشنطن – قالت منظمة مجلس العلاقات الإسلامية الأميركية "كير" (CAIR)، كبرى المنظمات الإسلامية في الولايات المتحدة، إن 145 مرشحا مسلما أميركيا خاضوا الانتخابات النصفية على المستوى المحلي (مقاطعات)، وعلى مستوى الولايات (مجالس الولايات التشريعية والمناصب التنفيذية بالولاية)، وعلى المستوى الفدرالي (مجلسي الشيوخ والنواب). ورأت كير أن ذلك يمثل رقما قياسيا جديدا لحجم المشاركة الإسلامية في الانتخابات النصفية، والتي شملت 48 مرشحا للمجالس التشريعية في 23 ولاية.

وذكر بيان لكير أن هناك حاليا 29 من المشرعين الأميركيين المسلمين في مجالس 18 ولاية، وتتصدر ولايات نيويورك ومينيسوتا هذه الولايات بثلاثة مشرعين لكل منهما.

ونجح 82 مرشحا مسلما في سباقات أول أمس الثلاثاء، وهي النسبة الأعلى منذ أن بدأت منظمة كير في تتبع التقدم الانتخابي للمسلمين الأميركيين.

ولا يعرف على وجه اليقين أعداد المسلمين في الولايات المتحدة، ولا يعرف من منهم له حق الانتخاب، حيث تمنع القوانين الأميركية جمع معلومات الانتماء الديني في تعدادها العام الرسمي.

لكن تقديرات الخبراء تشير إلى أن نسبة المسلمين بين 1% و2% من إجمالي سكان الولايات المتحدة البالغ عددهم 333 مليون نسمة، أي ما يقدر بما بين 3.3 ملايين و6.6 ملايين شخص، وينتشر المسلمون في كل الولايات الأميركية.

وتقول منظمة "إيمغاغ" (Emgage) الناشطة في مجال الحقوق السياسية للمسلمين إن مليونا و86 ألفا و87 مسلما أميركيا صوتوا في الانتخابات الرئاسية لعام 2020.

من ناحية أخرى يقدر المعهد العربي الأميركي، وهو أحد أقدم المؤسسات الأهلية العربية الأميركية التي تعنى بالشؤون العامة، أعداد العرب الأميركيين بـ3.7 ملايين أميركي ينتشرون في الولايات الخمسين.

نعرض هنا لأهم وأشهر المرشحين العرب والمسلمين:

الدكتور محمد أوز خسر السباق الانتخابي على مقعد الشيوخ في ولاية بنسلفانيا (الفرنسية)

الدكتور محمد أوز -جمهوري- بنسلفانيا- مجلس الشيوخ/ خسارة

محمد جنكيز أوز، ذو الأصول التركية، والمعروف باسم "الدكتور أوز"، هو طبيب متقاعد عن ممارسة الطب بعدما عمل على مدى عقود جراحا في أمراض القلب والصدر، وكان أستاذا فخريا في جامعة كولومبيا العريقة، ثم أصبح شخصية تلفزيونية شهيرة. ونال أوز دعم الرئيس السابق دونالد ترامب. وخسر أوز سباق الترشح على مقعد سيناتور لولاية بنسلفانيا بعدما حصل على 47% من الأصوات، في حين حصل المرشح الديمقراطي جون فترمان على 51% من مجمل الأصوات.

داريل عيسى- جمهوري- كاليفورنيا- مجلس النواب/ فوز

في الدائرة 48 بولاية كاليفورنيا، واجه عضو مجلس النواب الجمهوري ذو الأصول العربية داريل عيسى تحديا من الوافد الجديد الديمقراطي ستيفن هولاهان، إلا أنه انتصر وحصل على 61% من الأصوات.

دارين لاحود- جمهوري- إلينوي- مجلس النواب/ فوز

فاز المرشح الجمهوري دارين لاحود، وهو أميركي من أصل لبناني، بسهولة في الدائرة 16 بولاية إلينوي على منافسته الديمقراطية إليزابيث هادرلين بنسبة 66% من الأصوات.

أبراهام حمادة- جمهوري- أريزونا- المدعي العام/ لم تحدد بعد

وعلى منصب المدعي العام للولاية، يتنافس الجمهوري أبراهام حمادة، ضابط الاستخبارات العسكرية والمحامي السابق ذو الأصول السورية، مع الديمقراطية كريس مايز، وسيمثل الفائز الولاية في قضايا هامة تتعلق بالهجرة والإجهاض وإدارة الانتخابات، ولدى المتنافسيْن آراء متباينة للغاية حول الإجهاض ونزاهة الانتخابات الأخيرة. ونال حمادة دعم الرئيس السابق دونالد ترامب.

وحتى نهاية أمس الأربعاء، حصل حمادة على 50.1% من الأصوات، مقابل %49.9 لمنافسته الديمقراطية، ولم يتم بعد الإعلان عن الانتهاء من فرز وعدّ الأصوات.

U.S. Representatives Rashida Tlaib (D-MI) and Ilhan Omar (D-MN) react as they discuss travel restrictions to Palestine and Israel during a news conference at the Minnesota State Capitol Building in St Paul, Minnesota, August 19, 2019. REUTERS/Caroline Yang
إلهان عمر (يمين) ورشيدة طليب (رويترز)

رشيدة طليب- ديمقراطية- ميشيغان/ فوز

فازت عضوة الكونغرس الديمقراطية رشيدة طليب للمرة الثالثة بالدائرة 12 في ولاية ميشيغان، بعدما هزمت الجمهوري ستيفن إليوت، وحصلت على 73.3% من الأصوات، على الرغم من تعرضها للتنمر من الرئيس السابق، لإضافة إلى حملات موجهة من اللوبي اليهودي.

إلهان عمر- ديمقراطية- مينيسوتا/ فوز

حققت إلهان عمر فوزا ساحقا في الدائرة الخامسة في الولاية على مقعد بمجلس النواب. وتعد إلهان من أكثر المسلمين فعالية في الدفاع عن القضايا العربية والإسلامية بالكونغرس. وحصلت على أصوات 75% من الناخبين، في حين حصلت منافستها الجمهورية سيسلي ديفيس على أقل من 25% من الأصوات.

غريت غريفز- جمهورية- لويزيانا/ فوز

وفي ولاية لويزيانا في الجنوب الأميركي، فازت غاريت غريفز، الجمهورية ذات الأصول اللبنانية، بالدائرة السادسة على منافس جمهوري آخر هو براين بايزر بنسبة 80%.

أندروا كارسون- إنديانا- ديمقراطي- مجلس النواب/ فوز

فارو النائب أندروا كارسون بمقعده الذي يشغله منذ عدة سنوات، وحقق الفوز بنسبة 68% على المرشحة الجمهورية أنجيلا جرابوسكي.

مجالس الولايات التشريعية

على المستوى المحلي، حقق عشرات المرشحين العرب انتصارات هامة، منهم المرشح الديمقراطي عبد الناصر رشيد خريج جامعة هارفارد الذي فاز في الدائرة 21 بمجلس نواب ولاية إلينوي في منطقة الضواحي الجنوبية الغربية من مدينة شيكاغو، والتي تضم واحدة من أكبر تجمعات الأميركيين الفلسطينيين. وفي ولاية آيوا، فاز الديمقراطي سامي شيتز بالدائرة 78 في مجلس نواب الولاية.

وفازت الأميركية ذات الأصول الصومالية زينب محمد بمقعد الدائرة 63 في مجلس الشيوخ المحلي بولاية مينيسوتا، وحصلت زينب على أصوات 39 ألفا 63 ناخبا أي ما نسبته 85.8% مقابل 14.2% لمنافسها الجمهوري شون هولستر. وستكون زينب أول امرأة مسلمة تُنتخب لمجلس شيوخ الولاية، وستنضم بذلك إلى زميلها في مجلس الشيوخ الديمقراطي عمر فاتح، الذي فاز بإعادة انتخابه.

وفي تعليق له على نتائج الانتخابات، قال المدير التنفيذي الوطني لمنظمة "كير" نهاد عوض إن "السلسلة التاريخية من الانتصارات الانتخابية للمسلمين الأميركيين التي حطمت الأرقام القياسية السابقة هي شهادة على الصعود المستمر لمجتمعنا في السياسة الأميركية والثقة التي وضعها جيراننا فينا لتمثيلهم والقتال من أجل مصالحهم".

ودعا عوض في البيان الصحفي "جميع القادة المسلمين الأميركيين المنتخبين إلى الاستلهام من عقيدتهم الإسلامية، والعمل من أجل أفضل مستقبل ممكن لجميع الأميركيين".

المصدر : الجزيرة