لوفيغارو: هازوني الفيلسوف الإسرائيلي الذي تعشقه ميلوني

ميلوني رئيسة وزراء إيطاليا الجديدة (الأوروبية)

نقلت صحيفة لوفيغارو (Le Figaro) الفرنسية جزءا من ترجمة أعدتها صحيفة لاريبوبليكا (La Repubblica) الإيطالية عن فيلسوف اليمين الإسرائيلي يورام هازوني المقرب من رئيسة الوزراء الإيطالية الجديدة جورجيا ميلوني.

وتحت عنوان "الفيلسوف الذي تعشقه ميلوني" قالت لوفيغارو إن يورام هازوني -الذي رعت مؤسسته إدموند بورك مؤتمرا تجمعت فيه الحركات الشعبوية الأوروبية- يروج لفكرة المحافظة القومية في مواجهة "الإمبريالية الليبرالية" التي تروج لها الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي، مشيرة إلى أن قربه من ميلوني يثير عدة تساؤلات، خاصة فيما يتعلق بعلاقتها بالاتحاد الأوروبي وسياسة الهجرة والإصلاحات المجتمعية.

وتعرف موسوعة ويكيبيديا العالمية هازوني على أنه فيلسوف إسرائيلي وباحث في الإنجيل ومنظّر سياسي، فضلا عن كونه رئيس معهد هرتزل في القدس ويشغل منصب رئيس مؤسسة إدموند بروك، كما أنه قومي يهودي وقد كتب أن القومية توفر بشكل فريد "الحق الجماعي للشعب الحر في حكم نفسه".

وترأس ميلوني (45 عاما) حزب "إخوة إيطاليا" القومي، وقد حققت الفوز بانتخابات الشهر الماضي في إطار تحالف للأحزاب المحافظة يضم حزب "فورزا إيطاليا" بزعامة سلفيو برلسكوني وحزب "الرابطة" بزعامة ماتيو سالفيني.

وتتمسك رئيسة وزراء إيطاليا الجديدة بأفكار معادية لدخول المهاجرين البلاد، ودعت إلى فرض حصار من القوات البحرية على ساحل البحر المتوسط ​​بأفريقيا لمنع المهاجرين من الوصول إلى إيطاليا، وقالت ميلوني -في تصريحات صحفية- إنها تشاركت خبرات وقيم حزب المحافظين بالمملكة المتحدة، والليكود بإسرائيل، والحزب الجمهوري بالولايات المتحدة.

المصدر : الجزيرة + لوفيغارو + مواقع إلكترونية