دبلوماسي إسرائيلي سابق: نحن فقط جزء من الغرب عندما يناسبنا ذلك

Alon Liel, former director-general of Israel’s foreign ministry, introduces his Syrian-American counterpart, Ibrahim Suleiman (unseen), at a press conference in Jerusalem on April 12, 2007. DAVID SILVERMAN/GETTY IMAGES
المدير العام السابق لوزارة الخارجية الإسرائيلية ألون ليل (غيتي)

بعد يوم من إعلان وزير الدفاع الإسرائيلي بيني غانتس أن إسرائيل ترفض طلب أوكرانيا تزويدها بأسلحة إسرائيلية لحمايتها من الهجمات الجوية الروسية، يشعر العديد من الخبراء في أميركا وأوروبا بالغضب من هذا القرار الذي جعلها استثناء نادرا بين الدول الغربية وحلفائها.

وذكرت مجلة فورين بوليسي (Foreign Policy) أن القادة الروس ضغطوا مؤخرا على إسرائيل لتجنب تسليح أوكرانيا، خاصة بقدرات الدفاع الجوي، ويجادل الجيش الإسرائيلي بأنه بحاجة لتعاون روسي لضمان حرية التصرف في قصف شحنات الأسلحة المتجهة إلى حزب الله من سوريا، وتريد إسرائيل أيضا ضمان الهجرة من دون عوائق والتحرر من سوء معاملة اليهود الروس.

لكن المدير العام السابق لوزارة الخارجية الإسرائيلية ألون ليل انتقد القرار -في مقابلة مع المجلة- قائلا إن إسرائيل "تخون" حلفاءها الغربيين. وبسؤاله عن سبب عدم تزويد إسرائيل أوكرانيا بأنظمة الدفاع الجوي، وصف ليل اتخاذ القرار الإسرائيلي تجاه هذه الحرب منذ اليوم الأول تقريبا بأنه كان "أنانيا للغاية، ونظرت إسرائيل فقط إلى زاويتها الخاصة.

ولفت ليل إلى أن معظم الإسرائيليين يدعمون أوكرانيا، لكن السياسيين يتعرضون لضغوط من المؤسسة الأمنية، مما جعل التفوق الجوي في سوريا الاعتبار المهيمن.

وأضاف أن المؤسسة الأمنية الإسرائيلية تفتقر إلى نظرة عامة تحدد أنها جزء من الغرب، وستبقى جزءا منه، وأنها يجب أن تكون مخلصة لمعسكره وتسهم في جهده، وأن الجنرالات يرون الأشياء من زاوية عسكرية ضيقة للغاية، بينما يجب أن تكون لدى السياسيين رؤية أوسع وأكثر مرونة، على حد قوله.

المؤسسة الأمنية الإسرائيلية تفتقر إلى نظرة عامة تحدد أنها جزء من الغرب وستبقى جزءا منه، وأنها يجب أن تكون مخلصة لمعسكره وتسهم في جهده

الاعتبارات الأخلاقية ثانوية

وفي إجابته عن سؤال: هل تعتقد أن الاعتبارات الأخلاقية يجب أن تكون عاملا في اتخاذ القرار، إذ إننا نتحدث عن دولة اجتيحت؟ قال ليل إن الاعتبارات الأخلاقية -طوال العقود التي شارك فيها في السياسة الخارجية- لم تكن في المقدمة، وكانت دائما ثانوية في اعتبارات السياسة الواقعية.

وبسؤاله عن التأثير الذي يمكن أن يحدثه تزويد أوكرانيا بأسلحة إسرائيلية؟ قال ليل إنه حتى لو كانت أسلحة دفاعية فقط فبإمكان ذلك المساعدة في حسم هذه الحرب، لأن أسلحة إسرائيل أكثر تطورا من الأسلحة الإيرانية التي يستخدمها الروس، والحرب الآن في مرحلة يمكن أن تحدد فيها الإمدادات الإسرائيلية الهائلة مستقبلها.

وهل هناك أي قلق في إسرائيل بأن الدول الأخرى ستقارن بين الاحتلال الروسي في أوكرانيا والاحتلال الإسرائيلي في الضفة الغربية؟ أجاب ليل أنه يرى أن احتلال الضفة الغربية غير أخلاقي، وكذلك الهجوم الروسي على أوكرانيا، ويعتقد أن حكومته مخطئة بشأن احتلال الضفة الغربية وموقفها من الحرب الروسية الأوكرانية.

وعن مدى أهمية تحالف إسرائيل مع الغرب؟ قال المسؤول السابق بالخارجية الإسرائيلية إنها مدينة بكل ما لديها للولايات المتحدة، الدعم السياسي والعسكري التاريخي والدعم الاقتصادي.

وختمت المجلة الأميركية المقابلة بما قاله ليل "أعتقد أنه ليس أخلاقيا القول إنك جزء من الغرب وأن تتصرف كجزء منه فقط عندما يناسبك ذلك. وليس أخلاقيا ترك أميركا وأوروبا تحت عبء هذه الحرب والتنحي جانبا ورؤية كيف ستنتهي لنقرر ما نفعله".

المصدر : فورين بوليسي