حالته "خطيرة جدا" ويواجه خطر وفاة مفاجئة.. دعوات فلسطينية للاحتلال لإطلاق الأسير المضرب عن الطعام هشام أبو هواش

Protest in solidarity with hunger-striking Palestinian prisoner, in West Bank
وقفة تضامنية في دورا بالخليل مسقط رأس أبو هواش (رويترز)

حملت الفصائل الفلسطينية الاحتلال الإسرائيلي المسؤولية الكاملة عن حياة الأسير هشام أبو هواش الذي يواجه "احتمال وفاة مفاجئة" مع إضرابه عن الطعام منذ 139 يوما.

ودعت الفصائل -خلال وقفة احتجاجية أمام مكتب الأمم المتحدة في غزة اليوم الأحد- المؤسسات الدولية للتدخل الفوري لإنقاذ حياة أبو هواش بعد تدهور وضعه الصحي.

ورفع المتضامنون صورا للأسير أبو هواش، دوّن عليها عبارة "هشام أبو هواش.. يصارع الموت فهل من منتصر؟".

وينازع هشام أبو هواش -وهو أب لخمسة أطفال واعتقل يوم 27 أكتوبر/تشرين الأول 2020- الموت مع خوضه الإضراب عن الطعام منذ أكثر من نحو 5 أشهر احتجاجا على اعتقاله الإداري.

وحمّل القيادي في حركة المقاومة الإسلامية (حماس) إسماعيل رضوان إسرائيل المسؤولية الكاملة عن حياة أبو هواش، وقال في كلمة خلال الوقفة إن "الاحتلال يدرك أن الأسرى خط أحمر، كما هي القدس، وكما هي دماء الشعب الفلسطيني".

من جانبه، توعّد القيادي في حركة الجهاد الإسلامي أحمد المدلل إسرائيل بالرد إذا تعرّضت حياة الأسير أبو هواش للخطر، دون أن يوضح طبيعة الرد.

وقال المدلل في كلمة خلال الوقفة "نؤكد أن رسالة الأمين العام للحركة زياد النخّالة ما زالت حاضرة، وأن أي خطر يمس حياته (أبو هواش) نعتبرها عملية اغتيال مُمنهجة وتستلزم الرد".

ووصف معركة الإضراب عن الطعام التي يخوضها أبو هواش بمعركة كسر العظم مع العدو، في سبيل كسر السيف المسلّط على الشعب الفلسطيني والأسرى والمسمّى بالاعتقال الإداري.

بدورها دعت وزارة الخارجية الفلسطينية اليوم الأحد المجتمع الدولي إلى التدخل العاجل لإنقاذ حياة الأسير هشام أبو هواش.

وحملت الخارجية الفلسطينية حكومة الاحتلال الإسرائيلي المسؤولية كاملة عن حياة أبو هواش بتجاهلها المقصود والمتعمد لوضعه الصحي.

من جانبه، طالب وزير الشؤون المدنية في السلطة الفلسطينية حسين الشيخ -في تغريدة على حسابه على تويتر- "الحكومة الإسرائيلية بإطلاق سراح أبو هواش فورا". وقال "نحمّلها (الحكومة الإسرائيلية) المسؤولية الكاملة عن حياته".

الأسير الفلسطيني هشام أبو هواش المضرب عن الطعام منذ 139 يوما (مواقع التواصل الاجتماعي)

احتمال الوفاة المفاجئة

وأعربت اللجنة الدولية للصليب الأحمر عن قلقها البالغ إزاء تدهور الحالة الصحية للأسير أبو هواش، وقالت إن فرق الصليب تواصل متابعة وضع أبو هواش عن كثب.

وقال الصليب الأحمر إنه من منظور طبي فإنّ أبو هواش في حالة حرجة وهو بحاجة إلى متابعة طبية مختصة، وإنه معرض لاحتمال الوفاة المفاجئة.

وأكد الصليب الأحمر أنه لا بد من صون كرامة جميع المعتقلين ومعاملتهم بإنسانية، حسب تعبيره.

من جانبه قال المتحدث باسم مركز شامير الطبي لياد أفييل إن حالة أبو هواش "صعبة ومعقدة".

أما عائشة حريبات زوجة أبو هواش فأكدت لوكالة الصحافة الفرنسية أن حالة زوجها "خطيرة جدا جدا".

وأضافت زوجة الأسير -التي توجد حاليا معه في المستشفى وسط إسرائيل- أن زوجها في حالة "غيبوبة متقطعة". وقالت "كان يتحدث همسا لكن منذ أمس لا ينطق مطلقا ولا يعرف ماذا يدور من حوله".

وأضافت الزوجة أنه "حتى إذا أنهى إضرابه سيكون لديه مشاكل صعبة".

وكانت المحكمة الإسرائيلية العليا رفضت في وقت سابق من الشهر الماضي "التماسا تقدّم به المحامي جواد بولس (..) طالبا تعليق الاعتقال الإداري للمعتقل أبو هواش"، حسب نادي الأسير.

والاعتقال الإداري قرار حبس بأمر عسكري إسرائيلي لمدة تصل إلى 6 شهور قابلة للتمديد، بزعم وجود تهديد أمني، دون محاكمة أو توجيه لائحة اتهام.

وبلغ عدد الأسرى والمعتقلين الفلسطينيين في سجون الاحتلال حتى نهاية ديسمبر/كانون الأول الماضي نحو 4600، بينهم نحو 500 أسير إداري و34 أسيرة و160 قاصرا، وفق مؤسسات تعنى بشؤون الأسرى.

المصدر : الجزيرة + وكالات