اجتماع عسكري إسرائيلي لبحث الرد على سقوط صاروخين من غزة قبالة ساحل تل أبيب

Iron Dome anti-missile system fires interception missiles as rockets are launched from Gaza towards Israel as seen from the city of Ashkelon, Israel Ashkelon May 5, 2019. REUTERS/ Amir Cohen
صواريخ أطلقت على إسرائيل من قطاع غزة في مواجهة سابقة (رويترز-أرشيف)

يعقد رئيس هيئة أركان الجيش الإسرائيلي أفيف كوخافي اجتماعا طارئا لتقدير الموقف الأمني، بعد سقوط صاروخين قبالة شواطئ تل أبيب، أطلقا من قطاع غزة صباح اليوم السبت.

وقالت مصادر إن قرارا بشأن كيفية التعامل مع هذا التطور سيتخذ خلال الجلسة. واستنادا إلى مصادر إسرائيلية، فقد طالبت تل أبيب حركة حماس بتقديم دليل قاطع يؤكد أن الصاروخين انطلقا خطأ جراء حالة الطقس السائدة.

وذكرت مصادر فلسطينية وإسرائيلية أن مصر تتوسط بين إسرائيل وحماس لإقناعهما بالتحلي بالصبر، وعدم الانجرار إلى مواجهة عسكرية جديدة.

وأضافت أن القاهرة نقلت رسائل متبادلة بين الجانبين، بعد أن أرسلت حماس رسالة قالت فيها إن الصاروخين انطلقا بسبب سوء حالة الطقس.

وفي وقت سابق من صباح اليوم، قال الجيش الإسرائيلي إن مسلحين فلسطينيين في قطاع غزة أطلقوا صاروخين صوب منطقة البحر المتوسط، انفجرا قبالة ساحل تل أبيب.

وقال المتحدث العسكري أفيخاي أدرعي على تويتر: "في وقت سابق هذا الصباح، تم رصد إطلاق صاروخين من قطاع غزة نحو البحر الأبيض المتوسط، سقطا قبالة سواحل منطقة تل أبيب الكبرى. وفقا للسياسة المتبعة لم يتم تفعيل إنذارات أو أعمال اعتراض".

وقالت الشرطة إن الحادث لم يتسبب في سقوط ضحايا أو حدوث أضرار، كما لم يعلن أي فصيل فلسطيني في غزة حتى الآن مسؤوليته عن إطلاق الصاروخين.

بدوره، لم يوفر الجيش الإسرائيلي أي معلومة عن الطرف الذي قد يكون مسؤولا عن هذا الإطلاق.

وتواجهت المقاومة الفلسطينية في غزة مع إسرائيل في حرب استمرت 11 يوما في مايو/أيار 2021، وهي الرابعة بينهما منذ 2007.

المصدر : الجزيرة + وكالات