وداع وثناء واتهامات للسلطة.. غضب فلسطيني على مواقع التواصل بعد استشهاد 5 فلسطينيين في جنين ورام الله

ميرفت صادق رام الله فلسطين 26 أيلول 2021 صورة من محيط المنزل الذي تحصن به 3 نشطاء فلسطينيين قتلهم الجيش الاسرائيلي صباح الأحد قرب بلدة بدو بضوا
صورة من محيط المنزل الذي تحصن به 3 نشطاء فلسطينيين قتلهم الجيش الإسرائيلي قرب بلدة بدو (الجزيرة)

تصدرت مشاهد وداع الشهداء الذين ارتقوا في اشتباك مسلح صباح اليوم الأحد برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي مواقع التواصل الاجتماعي الفلسطينية والعربية.

وقالت مصادر طبية فلسطينية إن 3 شبان قتلوا بنيران قوات الاحتلال في منطقة قرى بدو وبيت عنان (جنوب غربي رام الله)، كما استشهد فلسطينيان آخران في قرية برقين (جنوب جنين)، وذلك خلال الحملة التي وقعت مساء السبت وفجر اليوم الأحد.

وتصدر مشهد وداع خطيبة الشهيد أسامة صبح ابن مدينة جنين مواقع التواصل الاجتماعي.

وقال مغردون تعليقا على الصور "خطيبة الشهيد أسامة صبح كان من المفترض أن تستقبل عريسها مطلع الشهر القادم بحفل زفافها، ولكن شاءت الأقدار أن تستقبله باكرًا عريسًا شهيدا".

كما نشر مغردون مقطع فيديو لوالدة الشهيد أحمد زهران تقول فيه إن نجلها رفض الاستسلام لجنود الاحتلال ورفض اعتقاله من قبلهم، مؤكدة أنه لم يكن ليرضى بغير ذلك، وأنها مؤمنة بالله وفرحة بشهادته.

وأضافت والدة الشهيد أحمد زهران أنه لاقى ربه مقبلا غير مدبر، وأن شقيقه زهران زهران سبقه إلى الشهادة في سبتمبر/أيلول 1998، وأنها فخورة بهما وبما قدماه لوطنهما.

واتهمت والدة الشهيد أحمد زهران أجهزة الأمن التابعة للسلطة الفلسطينية بأنها أبلغت قوات الاحتلال عن المكان الذي يختبئ فيه ابنها وباقي المقاومين.

كما نشر رواد مواقع التواصل مقاطع فيديو لوقفة احتجاجية في رام الله للتضامن مع أهالي الشهداء.

وأظهرت مقاطع الفيديو حالة الغضب بين المشاركين وهتافاتهم "من رام الله للبدو.. تحيتنا نوديها.. لبدو وحواريها"، في حين قال أحد المشاركين في الوقفة من مقاتلي سرايا القدس إن الاحتلال لن يستطيع التغول في مخيم جنين.

في المقابل، قال مدير مستشفى رامبام الإسرائيلي إن حالة الجرحى الإسرائيليين خلال الاشتباكات التي وقعت اليوم في الضفة الغربية خطيرة وغير مستقرة.

كما نشر نشطاء مقطع فيديو يظهر نعي مساجد قرية بدو في القدس المحتلة ومسقط رأس الشهيد أحمد زهران للشهداء الأربعة.

وتداول مغردون صورا قالوا إنها لمتعلقات الشهداء ومكان ارتقائهم فجر اليوم، وصورة لعملات ورقية مخضبة بالدماء، بتغريدات تشيد ببطولتهم وشجاعتهم.