ارتفاع عدد قتلى الجنود الأتراك بشمال سوريا والعراق إلى 4

قالت وزارة الدفاع التركية اليوم الأحد إن جنديا ثالثا قتل خلال هجوم على قواتها بشمال سوريا، كما قتل جندي في هجوم شنه حزب العمال الكردستاني بشمال العراق ليرتفع عدد ضحايا الجيش خلال يومين إلى 4 قتلى.

وبعد مقتل جنديين أمس السبت في هجوم بمنطقة إدلب (شمال غربي سوريا) قالت وزارة الدفاع التركية إن واحدا من الجنود الثلاثة الذين أصيبوا في الحادث توفي في وقت لاحق أثناء علاجه في مستشفى هاتاي بجنوب تركيا.

وأوضحت وزارة الدفاع التركية أن هجوما استهدف "وحدة عائدة من دورية"، لكن وكالة الصحافة الفرنسية ذكرت أن الهجوم وقع عبر انفجار عبوة ناسفة على طريق إدلب بنش.

وقال وزير الدفاع التركي خلوصي أكار "قضى رفاقنا في اعتداء بغيض وشائن"، مضيفا "الدم المراق لشهدائنا لن يمر أبدا بلا معاقبة المسؤولين عنه".

شمال العراق

من جهة أخرى، قالت وزارة الدفاع إن جنديا قتل في شمال العراق بعد هجوم شنه "إرهابيون انفصاليون" على عربة عسكرية تركية كانت خارجة من إحدى القواعد، مضيفة أن جنديا آخر أصيب بجروح.

وأكدت -في بيان- أن القوات التركية ردت على الفور على مصادر الهجوم.

وأعربت الوزارة عن حزنها البالغ لاستشهاد الجندي، ودعت بالرحمة له، متقدمة بالتعازي لذويه وللشعب التركي كافة، فيما تمنت الشفاء العاجل للجندي المصاب.

وتستهدف العملية التركية "مخلب البرق" حزب العمال الكردستاني الذي له قواعد في منطقتي متينا وأفشين-باسيان بشمال العراق، وتعتبر أنقرة والولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي هذا الحزب جماعة إرهابية.

المصدر : الجزيرة + وكالات