اندلع في محمية طبيعية.. مقتل شخصين في حريق غابات قرب سان تروبيه بفرنسا

الحريق اندلع في محمية بلين دو مور الطبيعية التي تبعد نحو 50 كيلومترا عن سان تروبيه (الفرنسية)

قالت السلطات المحلية اليوم الأربعاء إن حريق غابات شب في التلال الواقعة خلف منتجع سان تروبيه في الريفيرا الفرنسية الاثنين الماضي، وتسبب في مقتل شخصين على الأقل.

ويكافح نحو 1100 من رجال الإطفاء وطائرات متخصصة من أجل إخماد النيران التي أتت على آلاف الأفدنة من الغابات، وأجبرت الآلاف على إخلاء منازلهم ومخيماتهم.

ولم يتمكن رجال الإطفاء حتى الآن من احتواء الحريق بسبب الرياح القوية التي تؤجج ألسنة اللهب كأنها برميل بارود.

وأظهرت صور أقمار صناعية -عالجتها وكالة سند التابعة للجزيرة- مساحات كبرى مشتعلة في غابات منطقة فار (جنوبي فرنسا).

حرائق فرنسا
حرائق فرنسا (مواقع التواصل)

واندلع الحريق في محمية بلين دو مور الطبيعية، التي تبعد نحو 50 كيلومترا عن سان تروبيه.

وقالت وزيرة الدولة للتنوع البيئي بيرانجير أبا إن الحريق اجتاح نصف المحمية، مما تسبب في خسارة لا يمكن تعويضها من التنوع البيولوجي.

وقال الحاكم المحلي إيفنس ريتشارد -في مؤتمر صحفي- "نتعشم أن تهدأ الأوضاع الليلة، لكن ما من ضمانات".

وأضاف أن شخصين قُتلا وأصيب 24، بينهم 5 من رجال الإطفاء، مشيرا إلى أن الوقت ما زال مبكرا لمن تم إجلاؤهم كي يعودوا إلى ديارهم أو إلى أماكن عطلاتهم.

وأضاف البيان أن أكثر من 7 آلاف شخص تم إجلاؤهم من المنازل، ويقيمون حاليا في ملاجئ مؤقتة.

وذكر أن النيران التي تغذيها الرياح الموسمية القوية القادمة من البحر المتوسط امتدت إلى 7 آلاف هكتار (17 ألفا و300 فدان) من الغابات بحلول صباح اليوم.

وزار الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون -الذي كان يقضي عطلته في قلعة ساحلية قريبة- منطقة الحريق أمس الثلاثاء، وأشاد بجهود رجال الإطفاء لقدرتهم على الحد من الحريق.

واجتاحت حرائق الغابات منطقة البحر الأبيض المتوسط في الأسابيع الأخيرة، تاركة مناطق في اليونان وتركيا وإيطاليا والجزائر وإسبانيا في حرائق ملتهبة.

المصدر : وكالات