أفغانستان.. مظاهرة نسائية في كابل وتدافع عند المطار وقتلى في احتجاج بجلال آباد

Afghans continue to wait at airport in Kabul
أفغان ينتظرون في مطار كابل رغبة في إجلائهم بعد سيطرة طالبان على العاصمة (الأناضول)

خرجت مظاهرة نسائية اليوم الأربعاء في العاصمة الأفغانية كابل للمرة الأولى منذ سيطرة طالبان على المدينة والبلاد، في حين وردت أنباء عن سقوط قتلى خلال مظاهرة مناهضة لطالبان في مدينة جلال آباد (شرقي أفغانستان).

فقد خرجت أفغانيات في مظاهرة يرددن -أمام مسلحي الحركة- هتافات تطالب بالحصول على حقوقهن في التعليم والعمل في مختلف القطاعات.

وكانت طالبان تعهدت في مؤتمر صحفي عقدته أمس الثلاثاء بمعاملة المرأة وتأمين حقوقها حسب الشريعة الإسلامية.

من جهة ثانية، قال مسؤول أمني في حلف شمال الأطلسي (ناتو) إن 17 شخصا أصيبوا اليوم الأربعاء في تدافع عند إحدى بوابات مطار العاصمة الأفغانية كابل، مع تكثيف الدول الغربية عمليات إجلاء دبلوماسييها وآخرين من هناك.

وقال المسؤول -الذي كان يعمل في المطار- إن المدنيين الأفغان الذين يسعون لمغادرة البلاد بعد سيطرة حركة طالبان على العاصمة يوم الأحد طُلب منهم عدم التجمع حول المطار ما لم يكن بحوزتهم جواز سفر وتأشيرة.

وأضاف المسؤول -الذي طلب عدم نشر اسمه- أنه لم يسمع عن أي تقارير عن أعمال عنف من قبل مقاتلي طالبان خارج المطار.

وقالت مصادر أمنية أفغانية إن شخصين قتلا وأصيب 10 آخرون بعد إطلاق مسلحي طالبان النار على مظاهرة في مدينة جلال آباد (عاصمة ولاية ننغرهار شرقي أفغانستان). أما وكالة رويترز فقد نقلت عن شهود قولهم إن عدد القتلى 3 على الأقل.

وقال مراسل الجزيرة إن المتظاهرين خرجوا يحملون العلم الأفغاني لإقامة احتفال بعيد الاستقلال الوطني، ورفضا لتغيير هوية البلاد حسب قولهم، غير أن اشتباكا وقع عندما رفض مسلحون من حركة طالبان خروج المظاهرة.

ولم يصدر أي تعليق عن حركة طالبان على الفور بشأن الحادث.

المصدر : الجزيرة + رويترز