اللاجئون الأفغان.. نداء أممي جديد وأوغندا تستقبل ألفين بطلب من أميركا

أصدرت الأمم المتحدة، اليوم الثلاثاء، نداء جديدا بشأن اللاجئين الأفغان، فيما أعلنت أوغندا موافقتها على استقبال ألفي لاجئ أفغاني استجابة لطلب من الولايات المتحدة الأميركية.

وقد دعت المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين الثلاثاء إلى عدم ترحيل الرعايا الأفغان قسرا إلى بلدهم، بما في ذلك من رفضت طلبات لجوئهم.

وقالت المتحدثة باسم المفوضية شابيا مانتو للصحفيين في جنيف "في ظل التدهور السريع للوضع الأمني وحقوق الإنسان في أجزاء كبيرة من البلاد وحالة الطوارئ الإنسانية القائمة، تدعو المفوضية الدول إلى وقف ترحيل المواطنين الأفغان الذين تقرر سابقا أنهم لا يحتاجون إلى حماية دولية".

ودعت الوكالة الأممية في بيان إلى "منع الترحيل القسري للمواطنين الأفغان"، مرحبة بالتدابير الأخيرة التي اتخذتها عدة دول لتعليق عمليات ترحيل الأفغان ممن رفضت طلبات اللجوء التي تقدموا بها، مؤقتا.

وأوضحت مانتو "منذ بداية العام، نزح أكثر من 550 ألف أفغاني داخليا بسبب النزاع وانعدام الأمن. وإن لم يهرب المدنيون، حتى الآن، إلا بشكل متقطع وبأعداد صغيرة إلى البلدان المجاورة لأفغانستان، إلا أن الوضع يتطور بسرعة".

ومن جانبه، قال المتحدث باسم مكتب حقوق الإنسان في الأمم المتحدة روبرت كولفيل "إن الخوف الذي استحوذ على قسم كبير من السكان بالغ، وهو مبرر جدا بالنظر إلى الماضي".

وأشار إلى أن طالبان وعدت بإصدار عفو عام عن كافة موظفي الدولة و"تعهدت بأن يكون شاملاً" عبر السماح بعمل النساء وذهاب الفتيات إلى المدارس.

وأضاف كولفيل "يجب الوفاء بهذه الوعود، وفي الوقت الراهن (…) نتلقى هذه التصريحات بنوع من الشك"، داعيا طالبان إلى "إثبات ذلك عبر الأفعال وليس فقط من خلال الأقوال، حيث تؤخذ مخاوف الكثيرين بعين الاعتبار".

استضافة مؤقتة

في السياق ذاته، قالت أوغندا اليوم الثلاثاء إنها وافقت على استقبال ألفي لاجئ من أفغانستان بشكل مؤقت بناء على طلب من الولايات المتحدة بعد فرارهم إثر استيلاء طالبان على السلطة في البلاد.

ولأوغندا تاريخ طويل في استقبال الهاربين من الصراعات، وتستضيف حاليا حوالي 1.4 مليون لاجئ معظمهم من جنوب السودان.

وقالت وزيرة الدولة للإغاثة ومواجهة الكوارث واللاجئين في أوغندا، إستر أنياكون دافينيا، لرويترز "قدمت الحكومة الأميركية الطلب أمس إلى الرئيس يوري موسيفيني وأعطاهم الموافقة على استقدام ألفي لاجئ (أفغاني) إلى أوغندا".

وأضافت "سيبقون هنا مؤقتا لـ3 أشهر قبل أن تعيد الحكومة الأميركية توطينهم في مكان آخر".

ولم يتضح متى سيبدأ وصولهم.

كما قبلت كل من ألبانيا وكوسوفو طلبا أميركيا لاستقبال لاجئين أفغان بشكل مؤقت.

المصدر : وكالات