إيران تؤكد أنها اتخذت قرارها بشأن محادثات فيينا وبلينكن يتحدث عن خلافات جوهرية ما زالت عالقة

قالت الحكومة الإيرانية إنها اتخذت قرارها بشأن محادثات فيينا، وإنه حان الوقت كي تتخذ الأطراف الأخرى القرارات اللازمة. ومن جانب آخر، قال وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن إنه ما زالت هناك خلافات جوهرية مع طهران.

وأكد المتحدث باسم الحكومة الإيرانية علي ربيعي أن كل ما يجب أن يتم التفاوض بشأنه في فيينا قد تم بحثه، وعلى جميع الأطراف اتخاذ قرارها، مشيرا إلى أن بلاده اتخذت قرارها بشأن هذه المحادثات.

وأوضح ربيعي أنه لا يمكن التكهن بنتائج المفاوضات في فيينا، وحدوث توافق على جميع النقاط.

وأكد المسؤول الإيراني أن هناك اتفاقا في محادثات فيينا على رفع العقوبات عن القطاعات الأساسية في اقتصاد البلاد.

من جهته، قال وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن إنهم تغلبوا على عقبات في المحادثات غير المباشرة مع إيران، لكن لا تزال هناك بعض الاختلافات الجوهرية.

وفي ردّ له على سؤال بشأن ما تتوقعه بلاده من الرئيس الإيراني الجديد إبراهيم رئيسي -على مائدة المفاوضات الجارية في فيينا حول البرنامج النووي الإيراني- قال بلينكن "في إيران، يتم اتخاذ القرارات من قبل المرشد الأعلى علي خامنئي".

وأضاف بلينكن: الكرة الآن في يد إيران بعد 6 جولات من المحادثات غير المباشرة في فيينا، وسنرى ما ستقرره، ولا نعلم إن كان المرشد الإيراني مستعدا لفعل ما يلزم للعودة إلى الامتثال الكامل للاتفاق النووي.

المصدر : الجزيرة