أكسيوس: منظمات يهودية تنسق مع البيت الأبيض بعد تصاعد الهجمات المعادية

اعتصم ممثلو المنظمات الدينية اليهودية أمام مقر الأمم المتحدة
اليهود في أميركا يطالبون بالمزيد من تمويل منظماتهم غير الربحية وتعزيز الأمن حول المعابد (الجزيرة + وكالات)

يدعو البيت الأبيض إلى عقد اجتماع آخر اليوم الأربعاء، وهو الثاني خلال الأسبوع بين مسؤولي الإدارة وجماعات الدفاع اليهودية، وسط ضغوط للرد بقوة أكبر بعد تصاعد الهجمات المعادية للسامية بأميركا.

وقال موقع "أكسيوس" (AXIOS) الأميركي -في تقرير له إن هذا الاجتماع الافتراضي المقرر عقده اليوم يأتي بعد جلسة أول أمس الاثنين مع ممثلين من داخل البيت الأبيض وأطراف أخرى من الإدارة بعد الانتقادات لبطء الاستجابة الأولية.

وطالب قادة 5 منظمات يهودية -شاركت في الجلسة الأولى- مقابلةَ ممثلين عن وزارة العدل، بما في ذلك مكتب التحقيقات الفدرالي. ويأتي اجتماع اليوم بعد يوم من تأكيد ترشيح كريستين كلارك لقيادة قسم الحقوق المدنية في وزارة العدل.

تمويل ومناصب

ويطالب المدافعون بالمزيد من تمويل المنح لتعزيز الأمن حول المعابد اليهودية ودور العبادة الأخرى أو المنظمات غير الربحية.

كما أنهم يضغطون على الإدارة لشغل منصبين لمكافحة معاداة السامية، بعد تصاعد الهجمات والتهديدات في أعقاب العنف في إسرائيل وغزة، وفق تقرير الموقع.

ويشمل ذلك إعادة اتصال البيت الأبيض بالجالية اليهودية وتعيين مبعوث خاص بوزارة الخارجية لمراقبة ومكافحة معاداة السامية، وهي وظيفة تتطلب للمرة الأولى تأكيد مجلس الشيوخ لأنها رُفعت إلى رتبة سفير.

إجراءات ملموسة

وقال ناثان ديامينت -وهو المدير التنفيذي للسياسة العامة في الاتحاد الأرثوذكسي الذي يعد من أكبر المنظمات اليهودية في أميركا، وقد شارك في المناقشات- "إنهم يناقشون معنا الإجراءات الملموسة من قبل وكالات السلطة التنفيذية لوقف وردع هذه الهجمات المعادية للسامية".

ونقل الموقع عن أحد المسؤولين أن بايدن كان صريحا ضد معاداة السامية منذ عقود ويعتبرها شرا مستمرا، وأن الإدارة تنسق مع مجموعات الجالية اليهودية للرد على تصاعد العنف وخطاب الكراهية والعمل مع مجموعات غير ربحية تسعى لتقديم طلبات للحصول على منح أمنية.

وتخطط هذه الجماعات لـ "يوم عمل" لتعبئة القادة الدينيين ومطالبة النشطاء على مستوى القاعدة بإشراك الكونغرس.

المصدر : الصحافة الأميركية