وزير خارجية إيران يزور قطر والعراق لتعزيز العلاقات وبحث قضايا إقليمية ودولية

محمد جواد ظريف (يسار) ونظيره العراقي فؤاد حسين خلال لقائهما في بغداد صيف العام الماضي (الأناضول)

يبدأ وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف -غدا الأحد- جولة تشمل زيارة كل من قطر والعراق، وتأتي وسط حراك دبلوماسي لإحياء الاتفاق النووي بين إيران والقوى الكبرى.

وقال المتحدث باسم الخارجية الإيرانية سعيد خطيب زاده -اليوم السبت- إن الزيارة تأتي في إطار تعزيز العلاقات المشتركة بين إيران وكل من قطر والعراق، وستبحث الملفات الإقليمية والدولية.

وأضاف أن الجولة تأتي "في إطار تطوير العلاقات الثنائية، ومتابعة المباحثات الإقليمية وما هو أوسع منها"، مشيرا إلى أن ظريف سيلتقي خلال زيارته عددا من المسؤولين البارزين في البلدين.

ويزور وزير الخارجية الإيراني الدوحة وبغداد، بينما تبحث الولايات المتحدة وإيران والأطراف الأخرى الموقّعة على الاتفاق النووي عام 2015، سبل إحياء هذا الاتفاق الذي انسحبت منه إدارة الرئيس الأميركي السابق دونالد ترامب عام 2018، في حين تخلت طهران عن عدد من التزاماتها المنبثقة عنه، وخاصة ما يتعلق بتخصيب اليورانيوم.

وأكدت مصادر متطابقة إحراز تقدم ملموس في المفاوضات الجارية في فيينا بهدف انخراط الولايات المتحدة وإيران مجددا في الاتفاق، ورفع العقوبات -كلها أو بعضها- عن طهران.

كما أن زيارة ظريف إلى كل من قطر والعراق تأتي بعد تقارير إعلامية عن محادثات إيرانية سعودية جرت في وقت سابق من الشهر الجاري في بغداد، وذلك سعيا لتقريب وجهات النظر بشأن عدد من القضايا محل الخلاف بين البلدين.

وكانت وكالة رويترز نقلت الخميس عن مسؤولين ومصادر في المنطقة أن مسؤولين سعوديين وإيرانيين يعتزمون عقد مزيد من المحادثات المباشرة خلال الشهر الجاري.

المصدر : الجزيرة + وكالات