كورونا.. خطة إنقاذ وطوارئ في أميركا وموجة إغلاقات في أوروبا وأوميكرون يضع فرنسا في "اضطراب شديد"

As Covid Cases Rise, Americans Rush To Get Tested Ahead Of Holidays
طوابير في ميامي بولاية فلوريدا الأميركية لإجراء فحوص كورونا قبل حلول الإجازات (الفرنسية)

قال وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن -في بيان- إن بلاده ستقدم 580 مليون دولار إضافية من قانون خطة الإنقاذ لدعم 7 شركاء يعملون على التصدي لفيروس كورونا عبر العالم، من بينها 280 مليون دولار لمنظمة الصحة العالمية، في حين تشهد القارة الأوروبية إغلاقات وتشديدا في الإجراءات.

وكان البيت الأبيض قد قال إن الرئيس جو بايدن سيعلن اليوم الثلاثاء إجراءات للتصدي لجائحة كورونا تتضمن نشر طواقم طبية إضافية، وزيادة استيعاب المستشفيات، وتوفير الإمدادات الضرورية والاختبارات المجانية لفيروس كورونا، وإقامة المزيد من مراكز التطعيم.

وأضاف البيت الأبيض -في بيان- أن الرئيس سيعلن أن إدارته ستشتري نصف مليار من الأدوات اللازمة لإجراء الاختبار السريع لتوزيعها مجانا مع بداية العام المقبل، كما ستوفر المزيد من مراكز التطعيم في أنحاء البلاد.

وكان مسؤول أميركي قد أكد أن بايدن سيوجه وزير دفاعه بتعبئة ألف شخص من عناصر الجيش العاملين في القطاع الطبي لدعم المستشفيات.

وسيوجه الرئيس بايدن وكالة إدارة الطوارئ الفدرالية بتقديم المساعدات للولايات لزيادة قدرات مستشفياتها، وتوفير المزيد من الموظفين وفرق العمل، ونشر المزيد من سيارات الإسعاف، وتوفير أسرّة في المستشفيات بشكل استباقي.

وفي وقت سابق، أعلنت عمدة واشنطن موريل باوزر إعادة فرض حالة الطوارئ في العاصمة، في محاولة للحد من تفشي متحور أوميكرون الجديد.

وكان المدير العام لمنظمة الصحة العالمية تيدروس أدهانوم غيبريسوس شدد على ضرورة القيام بخطوات جدية لإنهاء وباء كورونا خلال عام 2022، ودعا كذلك إلى إلغاء الاحتفالات بأعياد الميلاد ورأس السنة منعا لانتشار الفيروس، والتركيز على الفئات الأكثر تعرضا للإصابة بالمتحور أوميكرون.

أول وفاة في إسرائيل بسبب أوميكرون

ذكرت وسائل إعلام إسرائيلية أن إسرائيل سجلت أول وفاة بسبب النسخة المتحورة الجديدة من فيروس كورونا، أوميكرون.

وقالت اليوم الثلاثاء إن رجلا في السبعينيات من العمر كان يعاني من أمراض سابقة توفي في بئر السبع يوم الاثنين بعد أن كان قد حصل على التطعيم بكامل جرعتيه.

5 لقاحات و6 علاجات

وقد نفت الوكالة الأوروبية للأدوية معرفتها بما إذا كانت هناك حاجة إلى لقاح مخصص للمتحور أوميكرون، وقالت المديرة التنفيذية للوكالة إيمير كوك إن الجرعة الثالثة من لقاح كورونا ضرورية في ظل المتحورات الجديدة.

وأضافت "أريد أن أركز اليوم على 3 رسائل مهمة، أولا: نحن في موقع قوي وجيد للغاية مقارنة بالعام الماضي بتوفرنا على 5 لقاحات و6 علاجات، ومن وجهة نظر تنظيمية نحن على استعداد في حالة الحاجة إلى تغيير اللقاحات الحالية، وأخيرا يجب أن تكون أولويتنا الآن دعم صانعي الأدوية للإنتاج وزيادة إنتاجهم من اللقاحات لتلبية الطلب المتزايد عليها".

وأكدت كوك -خلال مؤتمر صحفي بتقنية الفيديو- أن الاتحاد الأوروبي لديه القدرة على إنتاج 300 مليون جرعة من اللقاحات في الشهر، مع زيادة صانعي الأدوية للإنتاج، وذلك بهدف تلبية الطلب المتزايد من سكان القارة البالغ عددهم 450 مليون نسمة.

من ناحية أخرى، قالت متحدثة باسم منظمة الصحة العالمية للجزيرة "ليس لدينا رؤية واضحة بشأن تأثير اللقاحات على أوميكرون.. نعطي أولوية للجرعة الأولى لمن لم يتلقوها بالدول الفقيرة".

إغلاقات وإجراءات مشددة

وتدخل هولندا يومها الثالث من الإغلاق الكامل بعد قرار الحكومة السبت الماضي اتخاذ إجراءات مشددة لمواجهة تفشي فيروس كورونا، خاصة المتحور أوميكرون.

وتشمل الإجراءات إغلاق المدارس والجامعات حتى منتصف يناير/كانون الثاني المقبل، ويسمح للمطاعم والمنشآت غير الضرورية بتقديم خدماتها عن بعد، وتستثنى من ذلك الخدمات الضرورية كالصيدليات والمتاجر.

أما في بريطانيا، فقد أعلن رئيس الوزراء بوريس جونسون في رسالة عبر تقنية الفيديو اليوم الثلاثاء أنه لا توجد أدلة كافية تتعلق بمتحور أوميكرون الجديد لفيروس كورونا تبرر فرض قيود أكثر صرامة قبل عيد الميلاد.

ونقلت وكالة بلومبيرغ للأنباء عن جونسون قوله في رسالته إن الحكومة لا تستبعد مع ذلك اتخاذ إجراءات فيما بعد؛ مشيرا إلى أن وضع متحور أوميكرون فى البلاد لايزال "صعبا".

وكانت الشركات وأصحاب العمل قاد طالبوا الحكومة باتخاذ قرار واضح بشأن فرض قيود لمواجهة أوميكرون.

من جهته، أعلن رئيس بلدية لندن إلغاء احتفالات رأس السنة، فيما أوقفت نحو نصف المسارح في المدينة عروضها، وأغلق متحف التاريخ الطبيعي وقلعة إدنبرة أبوابهما بسبب انتشار أوميكرون.

أما في أسكتلندا فقد طلبت الحكومة من المواطنين تقليص تواصلهم دون أن تلغي تجمعات أعياد الميلاد، فيما ستغلق الملاهي الليلية في ويلز في 27 ديسمبر/كانون الأول الجاري، في حين تجتمع الحكومة في أيرلندا الشمالية اليوم لدراسة المزيد من الإجراءات.

كما أعلنت الحكومة الألمانية الاتحادية وحكومات الولايات اليوم الثلاثاء أن البلاد ستفرض قيودا وحدودا قصوى الأسبوع المقبل على التجمعات الخاصة، وحفلات الملاهي الليلية المغلقة والفعاليات العامة الكبيرة، لإبطاء وتيرة تفشي سلالة أوميكرون من فيروس كورونا.

وقررت الحكومة إقامة الأحداث الرياضية "دون جمهور" اعتبارا من 28 ديسمبر/كانون الأول الجاري حتى إشعار آخر، وحظر الفعاليات الثقافية والحفلات الموسيقية.

فترة اضطراب في فرنسا

وفي فرنسا، عبر المتحدث باسم الحكومة عن أمله في أن تتبنى الحكومة مشروع قانون بشأن جواز سفر للقاح كورونا في بداية يناير/كانون الثاني القادم.

وقال المتحدث إن البلاد دخلت فترة اضطراب شديد مع المتحور أوميكرون، مؤكدا اتخاذ مزيد من الإجراءات إذا تطلب الوضع، وأن الدولة تراهن على تصرف الفرنسيين بمسؤولية، حسب قوله.

من جانبه، توقع وزير الصحة الفرنسي أوليفييه فيران تحقيق الهدف المعلن لتلقيح 20 مليون فرنسي بجرعة معززة مع نهاية السنة.

وتشير الإحصائيات في فرنسا إلى وجود أكثر من 3 آلاف شخص في أقسام العناية المركزة، وهو رقم لم يسجل منذ 29 مايو/أيار الماضي.

وفاة سفير إيراني

وفي إيران، أعلن المتحدث باسم الخارجية سعيد خطيب زاده وفاة سفير إيران في صنعاء حسن إيرلو متأثرا بإصابته بفيروس كورونا.

وأشار زاده إلى أن "التعاون البطيء" لدور الجوار في نقل إيرلو من صنعاء إلى طهران ساهم في معاناته مع مضاعفات الفيروس.

المصدر : الجزيرة + وكالات