اقترح اتفاقا نوويا مؤقتا مع إيران.. مستشار الأمن القومي الأميركي يسعى لإقناع إسرائيل بخطط إدارة بايدن

سوليفان الذي يشغل حاليا منصب مستشار الأمن القومي شارك سابقا في محادثات سرّية مع إيران في عهد الرئيس أوباما (الأوروبية)

نقل موقع "أكسيوس" (Axios) الأميركي عن 3 مسؤولين إسرائيليين رفيعي المستوى أن من المتوقع أن يقوم مستشار الأمن القومي الأميركي جيك سوليفان بزيارة إسرائيل الأسبوع المقبل لإجراء محادثات تتعلق بإيران، في ظل المفاوضات الجارية في فيينا لإحياء الاتفاق النووي المبرم عام 2015.

وأشار الصحفي الإسرائيلي باراك رافيد -الذي نقل الخبر- إلى أن سوليفان طرح في نقاشاته مع نظيره الإسرائيلي في الأيام الأخيرة فكرة إبرام الولايات المتحدة اتفاقا مؤقتا مع إيران إذا تعذرت العودة إلى اتفاق 2015، الذي انسحبت منه إدارة الرئيس الأميركي السابق دونالد ترامب عام 2018.

وقالت المصادر إن من المتوقع أن يلتقي سوليفان برئيس الوزراء الإسرائيلي نفتالي بينيت، ووزير الخارجية يائير لبيد، ووزير الدفاع بيني غانتس.

وأضافت المصادر ذاتها أن مستشار الأمن القومي الأميركي قد يزور رام الله أيضا لإجراء مباحثات مع المسؤولين الفلسطينيين.

من جهته، امتنع البيت الأبيض عن التعليق على خطط سفر سوليفان.

وذكر موقع أكسيوس أن الحكومة الإسرائيلية تخشى أن تلجأ إدارة الرئيس الأميركي جو بايدن إلى نسخة أقل صرامة للاتفاق مع إيران إذا ظل الطريق مسدودا للعودة إلى الاتفاق الأصلي المبرم عام 2015.

ويقول مسؤولون إسرائيليون إن مثل هذا الاتفاق المحتمل سيخفف العقوبات عن إيران من دون أن يحملها على تقييد برنامجها النووي.

وأشار الموقع إلى أن سوليفان كان قد شارك في عهد الرئيس الأميركي الأسبق باراك أوباما في محادثات سرّية مع إيران، قادت إلى اتفاق نووي مؤقت سمّي "خطة العمل المشتركة 2013".

المصدر : أكسيوس