الجيش العراقي: القوات الأجنبية تنهي وجودها خلال 15 يوما

قيادة العمليات المشتركة العراقية: أغلب القوات القتالية الأجنبية خرجت من العراق ولم يبق إلا المستشارون ومن يعمل في مجال الاستخبارات أو الاستطلاع وكذلك التدريب والاستشارة.

epa03037147 An image made available on 18 December 2011 shows US soldiers from the 3rd Brigade, 1st Cavalry Division depart a mission brief on their way to perform perimeter security at Camp Adder, now known as Imam Ali Base near Nasiriyah, Iraq on 16 December 2011 Around 500 troops from the 3rd Brigade, 1st Cavalry Division ended their presence on Camp Adder, the last remaining American base, and departed in the final American military convoy out of Iraq, arriving into Kuwait in the early morning hours of 18 December 2011. All U.S. troops were scheduled to have departed Iraq by 31 December 2011. At least 4,485 U.S. military personnel died in service in Iraq. According to the Iraq Body Count, more than 100,000 Iraqi civilians have died from war-related violence.  EPA/MARIO TAMA / POOL
جنود أميركيون في انتشار سابق في أحد القواعد العسكرية في جنوب العراق (الأوروبية)

أعلن الجيش العراقي -اليوم الأربعاء- أن القوات الأجنبية القتالية ستنهي وجودها في البلاد خلال الـ15 يوما المقبلة. وقال اللواء تحسين الخفاجي، المتحدث باسم قيادة العمليات المشتركة (تتبع وزارة الدفاع)، إن ملف إنهاء الوجود الأجنبي يسير وفق الجدول المخطط له، ولا توجد قواعد مخصصة لهم سوى وجودهم على نحو بسيط في قاعدة عين الأسد في محافظة الأنبار (غربي العراق).

وأوضح الخفاجي أن أغلب القوات القتالية خرجت من العراق، ولم يبق إلا المستشارون ومن يعمل في مجال الاستخبارات أو الاستطلاع وكذلك التدريب والاستشارة.

وتابع أن المتبقي من القوات الأجنبية جزء بسيط وستخرج جميعها خلال 15 يوما باستثناء من تحولت مهمتهم إلى الاستشارة، وتقديم معلومات، ودعم القوات الأمنية العراقية. ولفت إلى أن هناك جدولا في تسليم الأسلحة والمعدّات إلى القوات القتالية.

والجمعة الماضية قالت الهيئة التنسيقية للمقاومة العراقية إنها لم ترصد أي مظهر لانسحاب القوات الأميركية من البلاد، المقرر بشكل كلي في 31 ديسمبر/كانون الأول المقبل.

والهيئة التنسيقية للمقاومة العراقية تضم فصائل مسلحة منها كتائب حزب الله العراقي، وعصائب أهل الحق، وكتائب سيد الشهداء، وحركة النجباء وتبنّت سابقا هجمات ضد أهداف عسكرية أميركية.

وأعلن فصيل كتائب سيد الشهداء الجمعة الماضية فتح باب التطوع في صفوفه لمحاربة القوات الأميركية بعد نهاية العام الجاري.

وقال الأمين العام للكتائب أبو آلاء الولائي -في بيان- إنه مع اقتراب ساعة الحسم والمنازلة الكبرى تعلن المقاومة الإسلامية-كتائب سيد الشهداء فتح باب الانتماء والتطوع في صفوفها.

وإثر ذلك نفت قيادة العمليات المشتركة في الجيش العراقي صحة مزاعم تمديد موعد انسحاب القوات القتالية الأميركية، وقالت إن "الحديث عن تمديد موعد انسحاب القوات الأميركية غير دقيق"، وأضافت أن موعد خروج القوات القتالية ثابت ولا تغيير فيه.

اتفاق

واتفقت بغداد وواشنطن، خلال جولة الحوار الإستراتيجي الرابعة والأخيرة بينهما في 26 يوليو/تموز الماضي، على انسحاب جميع القوات الأميركية المقاتلة من العراق بحلول نهاية العام الجاري.

واتفق الجانبان عقب استكمال مباحثات الفرق الفنية الأخيرة على أن العلاقة الأمنية بين البلدين ستنتقل بالكامل إلى المشورة والتدريب والتعاون الاستخباري، ولن يكون هناك أي وجود لقوات قتالية أميركية في العراق بحلول 31 ديسمبر/كانون الأول 2021.

ومنذ 2014 تقود واشنطن تحالفا دوليا لمكافحة تنظيم الدولة الإسلامية الذي استحوذ على ثلث مساحة العراق آنذاك، ونشرت نحو 3 آلاف جندي للتحالف، بينهم 2500 أميركي، قبل أن يتمكن ذلك التحالف من طرد التنظيم من معظم المناطق التي سيطر عليها.

المصدر : وكالات