اتهم الإخوان والإيحاء.. هكذا رد وزير التعليم المصري على تسمم تلاميذ المدارس

تسمم تلاميذ بمدارس مصرية
تلاميذ المدارس في مصر يعانون من نقص المرافق والإمكانات (الجزيرة)

القاهرة- في أقل من أسبوع أصيب ما يزيد على 200 تلميذ في مصر بحالات تسمم غذائي عقب تناولهم الوجبة المدرسية المقررة لهم من قبل وزارة التربية والتعليم، ونقلوا إلى المستشفيات لتلقي الرعاية الطبية اللازمة.

واتخذت المحافظات التابع لها المدارس التي شهدت حالات التسمم إجراءات عاجلة ترتبط جميعها بالتشكك في الوجبات المدرسية كسبب في تسمم التلاميذ.

ورغم وقف وزارة التربية والتعليم توريد الوجبات الغذائية إلى الإدارات التعليمية التي شهدت حالات التسمم، لحين انتهاء التحقيقات من قبل النيابة العامة، خرج وزير التربية والتعليم طارق شوقي ليُحاول إبعاد الاتهامات عن وزارته، ويقدم أسبابا أخرى تقف وراء رواج الأنباء حول إصابة التلاميذ.

حالات متعددة

وكانت البداية في جنوب مصر، حيث أصيب نحو 160 تلميذا في 12 مدرسة بمحافظة قنا بحالة تسمم غذائي، أمس الثلاثاء، عقب تناولهم الوجبات المدرسية؛ وهو ما دفع مباحث التموين للتحفظ على نحو 2500 كرتونة تحتوي على وجبات مدرسية.

وقبل يوم واحد من تسمم تلاميذ مدارس قنا، أصيب 33 تلميذا بمدارس محافظة أسيوط -وهي أيضا تقع جنوبي مصر- بحالة تسمم غذائي نقلوا إثرها إلى المستشفيات لتلقي الرعاية الطبية اللازمة. وأمام ذلك قرر المسؤولون بمحافظتي قنا وأسيوط وقف صرف الوجبات الغذائية بمدارس المحافظتين، وإرسال عينات من الوجبات المدرسية إلى معامل وزارة الصحة بالقاهرة لتحليلها.

ولم يقتصر الأمر على الجنوب، إذ أصيب 60 تلميذا في مدارس محافظة كفر الشيخ (شمالي مصر) بحالة تسمم عقب تناولهم عصائر توزعها عليهم إدارة المدرسة ضمن الوجبات الغذائية المقررة لهم.

ويتلقى التلاميذ بالمحافظات الثلاث الرعاية الطبية داخل المستشفيات، في حين عاد عدد منهم لمنازلهم مع استقرار حالتهم الصحية.

الإخوان والإيحاء

لكن طارق شوقي -الذي اعتاد إثارة الجدل بين المصريين بسبب قراراته وسياساته في مجال التعليم- نفى وجود مشكلة في الوجبات المدرسية بمحافظات قنا وكفر الشيخ وأسيوط، مشددا على أن التغذية المدرسية آمنة وتشرف عليها جهتان: وزارة الصحة والهيئة القومية لسلامة الغذاء التابعة لرئاسة الجمهورية.

وقال وزير التربية والتعليم -خلال مداخلة هاتفية مع برنامج "على مسئوليتي" المذاع عبر قناة "صدى البلد"- إن تداول أنباء حول تسمم تلاميذ المدارس أمرر تكرر خلال العامين أو الثلاثة الماضية، وحينها تم التأكد من عدم وجود حالات تسمم، مبينا أن المسألة تحدث بالإيحاء؛ "الطالب يشعر بإعياء ويذهب للمستشفى ويتم التأكد أنه لا يوجد تسمم، أو يقوم المدرس بإخلاء مسؤوليته ويرسل الطالب للمستشفى".

واستمرارا لنهج المسؤولين الحكوميين في إلقاء الاتهامات على جماعة الإخوان المسلمين مع كل أزمة تحدث بالبلاد خلال السنوات الماضية، ربط وزير التعليم بين "جماعة" كانت تعيش في مصر وقنوات فضائية معارضة تبث من خارج البلاد (الشرق ومكملين)، وبين ما وصفها بعمليات منظمة تتم في هذا الصدد، وزعم الوزير أن هناك جهة ما وعدت بتوزيع 500 جنيه على كل أسرة ترسل ابنها للمستشفى، مشيرا إلى أن الأجهزة الأمنية والرقابية تسعى لكشف ذلك.

 

 

 

وامتدت اتهامات الوزير إلى سلطات محافظة أسيوط، حيث انتقد إعلانها عن حدوث حالات تسمم قبل التأكد من الأمر، على حد قوله؛ مما تسبب في إثارة البلبلة، مطالبا بعدم اتباع العناوين البراقة التي تتحدث عن التسمم إلا بعد صدور تقارير المعامل المركزية التابعة لوزارة الصحة.

وكان محافظ قنا أشرف الداودي -وهو ضابط سابق بالجيش برتبة لواء، وسبق أن عمل رئيسا لديوان رئاس الجمهورية عام 2019- تحدث عن الاشتباه في تسمم 17 طالبا بمدرسة شركة السكر الابتدائية المشتركة بمدينة نجع حمادي، قبل أن يرتفع العدد إلى أكثر من 160 تلميذا نقلوا إلى المستشفيات للفحص وتلقي العلاج حيث عانى اثنان منهم من القيء كما تم التحفظ على الوجبات المدرسية وإرسالها إلى المعامل المركزية بالقاهرة لفحصها.

الجيش يورد الوجبات

في أغسطس/آب الماضي استحوذت شركة "سايلو فودز" -المملوكة للقوات المسلحة- على حق توريد الوجبات الغذائية للمدارس المصرية.

وفي كلمته خلال حفل افتتاح "سايلو فودز"، أشار الرئيس عبد الفتاح السيسي إلى الدعوات السابقة لوقف الوجبات المدرسية بسبب حالات التسمم، مضيفا أن الدولة توجهت إلى السيطرة على الوجبات المدرسية حتى تكون بحالة جيدة عندما تصل إلى التلاميذ.

وحسب ما ورد في صحف محلية، أردف السيسي "سنهتم بشكل الوجبة التي تقدم لأبنائنا لأن الشكل جزء مهم من بناء الشخصية المصرية، ومع احترامي للفطيرة لو قلت خدوا الفطيرة دي كلوها.. ممكن نقدم حاجة شكلها أحسن من كدة، ومضمونها جيد، فيشعر الطالب إن هناك اهتمام به وإنه ذو حيثية".

وأكد السيسي أن الوجبة الغذائية الواحدة للتلميذ تتكلف 7 جنيهات، مشيرا إلى أنه سيتم تدبير 8 مليارات جنيه (ما يعادل 500 مليون دولار) لتوفير الوجبات المدرسية.

وتستهدف برامج التغذية المدرسية بالمدارس الحكومية أكثر من 12 مليون طالب في نحو 31 ألف مدرسة.

ووفق تقرير نشرته صحيفة أخبار اليوم الحكومية، تبلغ تكلفة وجبة التغذية المدرسية لطلاب المدارس 7.7 مليارات جنيه، وتوفر وزارة التعليم 170 مليون وجبة بسكويت سنويا، لكافة طلاب محافظات الجمهورية، مع توريد 250 مليون وجبة فطيرة بالعجوة.

وأوضحت أخبار اليوم أن وجبات التغذية المدرسية عبارة عن فطائر وبسكويت، وتتراوح مدة صلاحيتها بين 6 أشهر وعام.

تحرك برلماني

وتقدمت عضوة مجلس النواب سناء السعيد ببيان عاجل إلى وزير التربية والتعليم بشأن سلامة الوجبات المدرسية بمحافظة أسيوط، كما طالبت النائبة سحر صدقي مجلس الوزراء بسرعة الكشف عن أسباب تسمم التلاميذ ومحاسبة المتسبب في تلك الوقائع، سواء من جانب وزارة التعليم أو الصحة أو إدارة المحافظات.

واقترح النائب البرلماني عصام العمدة -خلال طلب إحاطة موجه للوزير- إلغاء الوجبات المدرسية واستبدالها بمقابل نقدي يتم توزيعه على الطلاب شهريًا، موضحا أن المقابل المادي سيستفيد منه الطلبة غير القادرين، على أن يكتب ولي الأمر غير الراغب في حصول ابنه على المال إقرارا بذلك، ويتم وضع تلك الأموال في صندوق تحت إشراف المدرسة ينفق منه على أنشطة المدرسة وتعيين عمال نظافة.

غضب وسخرية

أما رواد منصات التواصل الاجتماعي فقد تداولوا أخبار تسمم تلاميذ المدارس بتعليقات غاضبة من تعريض حياة الأطفال للخطر، مع تحميل المسؤولية لمؤسسات الدولة، وفي مقدمتها الجيش، بالنظر إلى أن الأخير هو المستحوذ على توريد الوجبات الغذائية للمدارس.

 

المصدر : الإعلام المصري + الجزيرة + مواقع التواصل الاجتماعي