بعد مثوله أمام المحكمة.. مستشار سابق لترامب يهاجم بايدن ويتعهد بالإطاحة بنظامه

هاجم ستيف بانون مستشار الرئيس الأميركي السابق دونالد ترامب لفترة طويلة الرئيس جو بايدن وإدارته أمس الاثنين، قائلا بعد مثوله أمام محكمة إنهم "يواجهون الرجل الخطأ".

وفي وقت سابق أمس الاثنين أخلي سبيل بانون بعد مثوله أمام المحكمة، على أن يحضر في ثاني جلسات محاكمته يوم الخميس المقبل.

وكان بانون قد سلم نفسه للسلطات الفدرالية، ووجه القضاء الأميركي لبانون تهمتي رفض الإدلاء بشهادته أمام الكونغرس، ورفض تقديم وثائق إلى لجنة برلمانية خاصة تحقق في أحداث اقتحام مبنى الكونغرس في السادس من يناير/كانون الثاني الماضي.

وقال بانون للصحفيين لدى وصوله إلى مقر مكتب التحقيقات الفدرالي "إف بي آي" (FBI) "نحارب نظام بايدن يوميا".

وأضاف متوجها لمؤيدي الرئيس السابق "أريدكم أن تظلوا مركزين على الرسالة.. سنطيح بنظام بايدن".

وتقول لائحة الاتهام إن بانون لم يتواصل مع اللجنة بأي شكل من الأشكال منذ أن تلقى مذكرة الاستدعاء يوم 24 سبتمبر/أيلول الماضي إلى غاية 7 أكتوبر/تشرين الأول السابق.

وكان المئات من أنصار ترامب قد اقتحموا مبنى الكونغرس في السادس من يناير/كانون الثاني الماضي، في محاولة لعرقلة إعلان المشرعين فوز جو بايدن في انتخابات الرئاسة.

ويواجه أكثر من 600 شخص اتهامات جنائية بسبب دورهم في هذا الاقتحام الذي يُتهم ترامب بتحريض مؤيديه على ارتكابه.

وجاءت أعمال الشغب في أعقاب مزاعم ترامب غير المثبتة بتزوير أصوات الناخبين في الانتخابات الرئاسية التي خسرها أمام بايدن.

وتحقق اللجنة في مجلس النواب الأميركي -الذي يهيمن عليه الديمقراطيون- في ملابسات الهجوم على مبنى الكابيتول.

المصدر : الجزيرة + وكالات + الصحافة الأميركية