هيئة الأركان الأميركية: الشراكة بين واشنطن والدوحة عنصر حاسم للسلام بالشرق الأوسط

House Armed Services Committee Hearing on the Department of Defense in Civilian Law Enforcement
رئيس هيئة الأركان الأميركية قال إن دعم قطر لا غنى عنه في عملية إجلاء الأفغان المعرضين للخطر وإعادة توطينهم (رويترز)

قال المتحدث باسم هيئة الأركان الأميركية إن الشراكة بين الولايات المتحدة وقطر هي عنصر حاسم للسلام والأمن في منطقة الشرق الأوسط.

وأضاف المسؤول العسكري الأميركي في بيان أن رئيس هيئة الأركان الأميركية الجنرال مارك ميلي، شكر رئيس أركان القوات المسلحة القطرية الفريق ركن سالم بن حمد عقيل النابت -خلال مباحثاتهما في مقر وزارة الدفاع (بنتاغون) بواشنطن- على دعم قطر الذي قال إنه لا غنى عنه في عملية إجلاء الأفغان المعرضين للخطر وإعادة توطينهم.

وكانت قطر والولايات المتحدة قد عقدتا الجمعة الماضي في واشنطن الحوار الإستراتيجي الرابع بين الجانبين، وأبرمتا خلاله اتفاقا تتولى بموجبه الدوحة تمثيل وحماية المصالح الدبلوماسية الأميركية في أفغانستان.

وخلال مباحثات الحوار الإستراتيجي، تطرق المسؤولون القطريون والأميركيون إلى عدة قضايا، من بينها الشراكة العسكرية والأمنية بين البلدين. وأفاد بيان لوزارة الخارجية القطرية أن وفود البلدين "ناقشت علاقات المبيعات العسكرية الخارجية القوية، التي تستمر في زيادة قدرة ومقدرات التشغيل البيني للقوات المسلحة القطرية".

وأضاف بيان الخارجية القطرية أن الوفد الأميركي "أعرب عن تقديره لاستضافة دولة قطر الكريمة للقوات الأميركية، والتعاون في العمليات في أفغانستان، وكذلك الجهود المبذولة لتطوير المرافق والبنية التحتية الحيوية في قاعدة العديد الجوية، لمواجهة التحديات الحالية والمستقبلية".

المصدر : الجزيرة + مواقع إلكترونية