الرئيسان الأميركي والصيني يلتقيان عبر الفيديو بعد غد الاثنين

شي (يمين) وبايدان سبق أن تحدثا هاتفيا مرتين ويختلفان حول ملفات اقتصادية وسياسية (وكالات)

أفاد البيت الأبيض -أمس الجمعة- أن الرئيس الأميركي جو بايدن ونظيره الصيني شي جين بينغ سيعقدان اجتماعا عبر الفيديو بعد غد الاثنين، وسط تصاعد الخلافات بين واشنطن وبكين.

وأورد بيان للناطقة باسم البيت الأبيض جين ساكي أن الرئيسين "سيناقشان سبل إدارة التنافس (بين البلدين) في شكل مسؤول"، وطريقة "العمل معا عندما تلتقي مصالحنا".

 وأوضحت ساكي أن بايدن سيكون خلال الاجتماع "واضحا وصريحا بشأن ما يقلق" الولايات المتحدة إزاء الصين.

وسبق أن تحدث الرئيسان هاتفيا مرتين منذ تنصيب بايدن.

ولم يُخف الرئيس الأميركي يوما رغبته في لقاء الرئيس الصيني شخصيا، وقد وجه له انتقادات لغيابه عن قمتي مجموعة العشرين و"كوب 26″ (COP 26).

ويرفض الرئيس الأميركي عبارة "الحرب الباردة" ويفضل عليها "المنافسة" أو "المواجهة" مع الصين. وقد جعل بايدن من التنافس مع بكين المحور الرئيسي لسياسته الخارجية.

وتدهورت العلاقات بين أكبر اقتصادين في العالم في الأسابيع الماضية، على خلفية ملفات عدة، بدءا بالتجارة مرورا بحقوق الإنسان ووصولا إلى طموحات الصين الإقليمية، وهو ما دفع بايدن إلى تعزيز تحالفاته الإقليمية في آسيا.

وتأتي محادثات الاثنين تماشيا مع رغبة واشنطن في إبقاء "قنوات الاتصال" مفتوحة على أعلى مستوى، بعد اتصالات على المستوى الوزاري لم تجر دائما بشكل جيد في الآونة الأخيرة.

 وقالت جين ساكي إن البيت الأبيض حريص جدا على إقامة "علاقة رئيس برئيس"، لكن ذلك "ليس لأننا نتطلع إلى نتائج أو قرارات ملموسة" بل من أجل "تحديد شروط المنافسة".

المصدر : الفرنسية