أفغانستان.. طالبان تحظر المحاكم التعسفية وتطلب من مقاتليها الانضباط

عناصر من طالبان يقيمون نقطة تفتيش بالعاصمة كابل (رويترز)

أمرت "لجنة التطهير" في حكومة حركة طالبان في أفغانستان بحظر "المحاكم التعسفية"، وتعهدت بمعاقبة أي منتسب للحركة يخرج عن القواعد ويسيء معاملة أفراد من الشعب أو يعتدي عليهم.

وقالت اللجنة -التي عقد أعضاؤها اجتماعا في البرلمان الأفغاني أمس الجمعة- إن من الضروري أن يلتزم مقاتلو طالبان بالسلوك الجيد.

وأضافت أن العشرات ممن أساؤوا معاملة الناس قد عوقبوا، وفقا لما نقلته وكالة "خاما برس" الأفغانية للأنباء اليوم السبت.

وقال أعضاء اللجنة أيضا إن من ينتحلون صفة منتسبي طالبان ويسيئون إلى الناس ستحدد هوياتهم ويعاقبون.

وحظرت اللجنة ما سمتها "المحاكم التعسفية" في مختلف أنحاء البلاد، وأمرت منتسبي طالبان بالتصدي لمن يقومون بها.

وأكدت اللجنة أنها لن تتهاون في مواجهة الإساءة لعناصر الأمن السابقين أو الاعتداء عليهم، وستحيل المعتدين إلى العدالة.

وقد تشكلت هذه اللجنة لإنهاء مثل تلك الاعتداءات والأفعال التي تنسب إلى عناصر في طالبان، وتحديد مرتكبيها، وتستعد الحركة لتشكيل 5 لجان فرعية للتعامل مع هذا الملف في جميع الولايات الأفغانية.

وتسعى طالبان منذ عودتها للحكم لدى انسحاب القوات الأجنبية من أفغانستان نهاية أغسطس/آب الماضي إلى بث رسائل طمأنة للداخل والخارج، وتعمل على نيل اعتراف دولي بشرعية سلطتها والحصول على مساعدات لتجنيب البلاد كارثة إنسانية.

وقد توعد الملا يعقوب وزير الدفاع في حكومة طالبان ونجل مؤسسها الملا عمر في تصريحات أطلقها في سبتمبر/أيلول الماضي مرتكبي القتل التعسفي في مناطق مختلفة بالبلاد، وقال إن بعض قادة الوحدات أو عناصرها سمحوا بانضمام أفراد من مليشيات محلية سابقة لتوسيع مجموعاتهم.

وحذر الملا يعقوب من السعي للانتقام أو مخالفة العفو العام الذي أعلنته الحركة لجميع المناوئين لها.

المصدر : الجزيرة + وكالة الأنباء الألمانية