بعد 5 أشهر من الاقتراع.. إعلان أشرف غني رئيسا لأفغانستان لولاية ثانية

أعلنت المفوضية المستقلة للانتخابات في أفغانستان اليوم الثلاثاء فوز الرئيس أشرف غني بولاية ثانية في انتخابات الرئاسة التي أجريت العام الماضي، وذلك بعد مرور ما يقرب من خمسة أشهر على الاقتراع، مضيفة أن المرشح عبد الله عبد الله حل ثانيا.

وقالت رئيسة المفوضية حواء علم نورستاني خلال مؤتمر صحفي في كابل إن "لجنة الانتخابات تعلن السيد أشرف غني الذي فاز بنسبة 50.64% من الأصوات رئيسا لأفغانستان".

وأضافت "فليعينه الله على خدمة الشعب الأفغاني.. أدعو كذلك بأن يحل السلام في بلدنا".

وتأجّل إصدار النتائج لنحو خمسة شهور بعدما تحدّث رئيس السلطة التنفيذية عبد الله عبد الله -خصم غني الأبرز- عن تزوير، مما استدعى إعادة فرز الأصوات.

ويقول معارضو غني إن الانتخابات التي أجريت يوم 28 سبتمبر/أيلول الماضي شابها تزوير واسع النطاق وواجهت مشاكل فنية وهجمات ومخالفات.

‪(رويترز)‬ حواء علم نورستاني: أشرف غني فاز بنسبة 50.64%
‪(رويترز)‬ حواء علم نورستاني: أشرف غني فاز بنسبة 50.64%

اتهامات بالتزوير
وأكد فريق عبد الله في وقت سابق هذا الأسبوع أنه لن يقبل بأي نتائج مزوّرة. وهدد كذلك نائب الرئيس الأفغاني عبد الرشيد دوستم، حليف عبد الله، بتشكيل حكومة موازية في حال إعلان نتائج مزورة للانتخابات.

وخسر عبد الله أمام غني أيضا عام 2014 في انتخابات مثيرة للانقسامات شهدت تدخّل الولايات المتحدة لرعاية اتفاق غريب من نوعه لتشارك السلطة بين الخصمين.

وفي انتخابات العام الماضي أُلغي مليون من 2.7 مليون صوت جرّاء مخالفات، مما يعني أن الانتخابات شهدت حتى الآن أقل نسبة مشاركة في أي اقتراع جرى في أفغانستان. ويبلغ عدد سكان أفغانستان 35 مليونا، ومجموع الناخبين المسجلين 9.6 ملايين.

وأدخل التأجيل أفغانستان في أزمة سياسية في وقت تسعى فيه الولايات المتحدة لإبرام اتفاق مع حركة طالبان يفضي إلى سحب القوات الأميركية مقابل عدة ضمانات أمنية وتعهّد بأن تجري الحركة محادثات سلام مع الحكومة الأفغانية.

وإذا سارت الأمور على ما يرام، فيرجّح أن يكون غني الشخصية التي ستتفاوض مع طالبان في مسعى لرسم مستقبل أفغانستان.

المصدر : الجزيرة + وكالات